كورونا: 64 مليون إصابة حول العالم وبريطانيا تعتمد لقاح فايزر

كورونا: 64 مليون إصابة حول العالم وبريطانيا تعتمد لقاح فايزر
بريطانيا تصادق على استعمال لقاح فايزر (أ.ب)

أعلنت السلطات الصحية البريطانية، اليوم الأربعاء، المصادقة على لقاح "فايزر" ضد فيروس كورونا المستجد، لتكون أول دولة أوروبية وعالمية تجيز اللقاح الذي سيتم الشروع باستعماله في بريطانيا في الأسبوع المقبل.

وقالت الهيئة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا إن اللقاح، الذي يوفر حماية بنسبة 95 في المئة، آمن للاستخدام على نطاق واسع. ويمكن البدء في استخدام اللقاح مع فئات لها أولوية خلال أيام.

وستوفر بريطانيا لقاح "فايزر" للمصابين في الأسبوع المقبل، إذ عين رئيس الوزراء، بوريس جونسون، ناظم الزهاوي وزيرا مسؤولا عن توزيع لقاح "فايزر"، وذلك ضمن برنامج وخطة لتطعيم شامل. وقال بيان لمكتب رئيس الوزراء، أن الترتيب الجديد مؤقت، وسيستمر حتى الصيف المقبل على الأقل.

وأعلنت شركة الأدوية الأميركية فايزر أنها بدأت في نقل لقاح كورونا الخاص بها بواسطة رحلات طيران مستأجرة من شركة الطيران الأميركية إلى مراكز التوزيع، تحسبا لموافقة إدارة الأغذية والعقاقير (FDA)، ووافقت إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) على الشحنات، والتي تتطلب تعبئة لقاح فايزر في الثلج الجاف.

يأتي ذلك، فيما تجاوزت إصابات كورونا حول العالم 64 مليونا. وتوفي جراء فيروس كورونا أكثر من مليون و477 ألفا، وتعافى ما يزيد على 44 مليونا و153 ألفا.

وسجلت الولايات المتحدة، مساء الثلاثاء، وفاة أكثر من 2500 شخص من جراء فيروس كورونا، في حصيلة يومية هي الأعلى على الإطلاق في هذا البلد منذ نهاية نيسان/أبريل، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة أن الولايات المتحدة سجلت 2562 حالة وفاة وأكثر من 180 ألف إصابة جديدة بالفيروس.

وتشهد الولايات المتحدة منذ بضعة أسابيع طفرة وبائية جديدة هي البلد الأكثر تسجيلاً للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في العالم أجمع، وقد بلغت هذه الحصيلة مساء الثلاثاء 270.450 حالة وفاة.

والولايات المتحدة هي كذلك الدولة الأولى في العالم من حيث أعداد المصابين بالفيروس إذ بلغت حصيلة الإصابات المؤكدة بكوفيد-19 فيها لغاية مساء الثلاثاء أكثر من 13,7 مليون إصابة، أي أكثر من خُمس إجمالي عدد الإصابات المسجلة في جميع أنحاء العالم (أكثر من 63,2 مليون إصابة) منذ ظهر الفيروس الفتّاك للمرة الأولى في الصين في نهاية 2019.

والثلاثاء حطمت الولايات المتحدة رقما قياسيا جديدا على صعيد عدد مرضى كوفيد-19 الذي استدعت إصابتهم إدخالهم المستشفى إذ بلغ عدد هؤلاء 99 ألفا، وفقا لمشروع "كوفيد تراكينغ". ويتركز قسم كبير من هذه الحالات في عدد من ولايات الغرب الأوسط، مثل إنديانا وداكوتا الجنوبية.

وبعيد أيام من عيد الشكر، يخشى خبراء الأوبئة في الولايات المتحدة من أنّ الرحلات التي قام بها ملايين الأميركيين للاحتفال بهذه العطلة العائلية مع أحبائهم ستفاقم وضع الجائحة في البلاد.

وأعلنت شركة "بايونتيك" الألمانية وشريكتها "فايزر" الأميركية، عن تقديمهما طلباً للحصول على ترخيص للقاح "كوفيد-19" في الاتحاد الأوروبي، وذلك، على خطى مجموعة "موديرنا".

وتتوقع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية عودة الاقتصاد العالمي إلى مستويات ما قبل الجائحة بنهاية العام المقبل.

لكن الأمم المتحدة حذرت من أن الجائحة ستؤثر سلبا على معيشة ملايين الأشخاص في العام 2021، مشيرة إلى الحاجة لمساعدات إنسانية تقدر بنحو 35 مليار دولار.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص