"الجيش الحر" يعلن مسؤوليته عن استهداف مقر الأركان العامة في دمشق

"الجيش الحر" يعلن مسؤوليته عن استهداف مقر الأركان العامة في دمشق

نقلت الوكالة الفرنسية للأنباء عن "الجيش السوري الحر" إعلانه مسؤوليته عن التفجير الذي وقع صباح اليوم، الأربعاء، في دمشق، مؤكدا انه استهدف مقر الأركان العامة.

وقال مسؤول مكتب التنسيق والارتباط التابع للقيادة المشتركة لـ"الجيش السوري الحر" في الداخل الرائد ماهر النعيمي في اتصال مع وكالة "فرانس برس"، إن "الجيش (السوري الحر) نفذ هذه العملية التي استهدفت اجتماعا عسكريا في مقر الأركان العامة"، موضحا أن العملية عبارة عن "تفجيرين واحد داخل المقر والثاني خارجه".

في المقابل، قال التلفزيون السوري إن عبوة ناسفة انفجرت صباح اليوم، الأربعاء، بالقرب من فندق "داما روز" في وسط دمشق الذي يتخذه المراقبون الدوليون مقرا لهم.

وذكر التلفزيون في شريط إخباري وقوع "انفجار ناجم عن عبوة ناسفة ملصقة بصهريج مازوت خلف فندق داما روز في دمشق"، مضيفا أن "الأنباء تشير إلى وقوع ثلاثة جرحى".

وأوضح التلفزيون في شريط إخباري لاحق أن "الانفجار وقع بالقرب من مرآب هيئة الأركان العامة".

من جهته أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الذي عاين مكان الانفجار، أن "جميع المراقبين بخير ولم يصب أحد بالتفجير".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018