سورية: عشرات القتلى والمصابين في الغارات الفرنسية والروسية

سورية: عشرات القتلى والمصابين في الغارات الفرنسية والروسية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 33 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، على الأقل، قد قتلوا، وأصيب العشرات، في الأيام الثلاثة الأخيرة نتيجة لغارات فرنسية وروسية استهدفت مدينة الرقة ومحيطها.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن "قتل 33 عنصرا على الأقل من تنظيم الدولة الإسلامية في الغارات الروسية والفرنسية التي استهدفت في 15 و16 و17 تشرين الثاني/نوفمبر مقار وحواجز للتنظيم" في الرقة، مشيرا إلى سقوط عشرات الجرحى.

وأوضح عبد الرحمن أن "تنظيم الدولة الإسلامية اتخذ احتياطاته مسبقا، لذلك فإن المواقع المستهدفة من مستودعات ومقار لم يكن فيها إلا حراس فقط"، موضحا أن غالبية القتلى سقطوا جراء استهداف حواجز تابعة لهم.

كما لفت عبد الرحمن إلى "حركة نزوح كبيرة لعائلات المقاتلين الأجانب في التنظيم باتجاه محافظة الموصل في العراق إذ يعتبرونها أكثر أمنا، خصوصا أنهم يقولون إن الضربات الجوية استهدفت أماكن سكنهم".

وتشهد مدينة الرقة حالة استنفار بين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية منذ بدء الغارات الكثيفة. وتجبر الإجراءات الأمنية المشددة في المدينة والغارات الكثيفةـ السكان على البقاء في منازلهم.

يشار إلى أنه منذ مساء يوم الأحد، تشن الطائرات الحربية الفرنسية غارات كثيفة تستهدف مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة ومحيطها. وأعلنت وزارة الدفاع الفرنسية مساء أمس أن عشر طائرات حربية شنت غارات جديدة في الرقة.

واستهدفت الغارات الفرنسية مخازن أسلحة وذخيرة ومعسكرات تدريب وتجنيد ومراكز قيادة، فضلا عن حواجز لعناصر التنظيم.

وتستهدف موسكو من جهتها مواقع داعش في مدينة الرقة منذ 30 أيلول/سبتمبر. وتوعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس بتكثيف الضربات الروسية في سوريا بعدما تم التأكد من أن قنبلة تسببت في تحطم الطائرة الروسية التي كانت متوجهة من مصر إلى روسيا في 31 تشرين الأول/اكتوبر.

وكان قد اتفق الرئيسان الروسي والفرنسي على "تنسيق أكبر" لأجهزة الاستخبارات بين البلدين. وأمر بوتين الثلاثاء البحرية الروسية في البحر المتوسط بالاتصال مع البحرية الفرنسية والعمل معا "كحلفاء" في الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية أمس أن روسيا استهدفت مدينة الرقة بـ"عدد كبير" من الغارات لجأت فيها الى صواريخ عابرة للقارات، مشيرا إلى أن موسكو أبلغت واشنطن مسبقا بالأمر.

وأفاد المرصد السوري مساء أمس عن دوي أكثر من 25 انفجارا في مدينة الرقة ومحيطها جراء قصف صاروخي ومن طائرات حربية يرجح أنها فرنسية.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"