قتلى بغارات استهدفت مواقع إيرانية في سورية؛ وحزب الله يسقط مسيرة إسرائيلية

قتلى بغارات استهدفت مواقع إيرانية في سورية؛ وحزب الله يسقط مسيرة إسرائيلية
طائرة درون إسرائيليّة (أرشيف - أ ف ب)

قُتل ما لا يقل عن 18 عنصرا إيرانيا ومن ميليشيات موالية لإيران في غارات جوية، فجر اليوم الإثنين، استهدفت مواقع في مدينة البوكمال عند الحدود السورية – العراقية، بحسب المرصد السوري لحقووق الإنسان.

وقال المرصد إنه وثق "خسائر بشرية فادحة جراء الضربات الجوية التي استهدفت مواقع وآليات ومستودعات ذخيرة وسلاح للقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها في مدينة البوكمال ومحيطها بعدة غارات وصواريخ".

وأضاف المرصد أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة إلى وجود معلومات عن قتلى آخرين.

وتابع المرصد أن الغارات استهدفت مواقع للإيرانيين في كل من مركز الإمام علي ومنطقة الحزام الأخضر والمنطقة الصناعية وفي قرية العباس بالقرب من مدينة البوكمال، والمعبر الحدودي مع العراق ومواقع أخرى في منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وفجر اليوم، سُمع دوي عدة انفجارات في منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي. وقال المرصد إن طائرات مجهولة الهوية استهدفت آليات ومواقع للقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها في منطقة الحزام الأخضر بمنطقة البوكمال، ومناطق أخرى قرب الشريط الحدودي بين سورية والعراق.

من جهة أخرى، أقرّ الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الإثنين، بأن طائرة مسيرة صغيرة (درون) تابعة له سقطت في الأراضي اللبنانية، وذلك بعد وقت قصير من إعلان حزب الله عن أن مقاتليه أسقطوا هذه الطائرة وأنها بحوزة مقاتليه. وحسب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، فإن "الحديث عن طائرة مسيرة بسيطة جدا سقطت أثناء نشاط عادي، ولا تخوف من تسرب معلومات".

وكانت قناة "المنار" التابعة لحزب الله قالت إن مقاتلي الحزب أسقطوا طائرة مسيرة إسرائيلية (درون) في منطقة بلدة رامية اللبنانية، وأن "الطائرة المسيرة الإسرائيلية أصبحت بيد المقاومين".

ويأتي هذا التطور بعد أسبوع من استهداف مقاتلي الحزب لسيارة عسكرية إسرائيلية عند الحدود بين إسرائيل ولبنان، ردا على هجوم إسرائيلي، قبل أسبوعين، بطائرتين مسيرتين مفخختين، في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله.