مقتل انتحاري بإحباط هجوم على كنيسة بالقاهرة

  مقتل انتحاري بإحباط هجوم على كنيسة بالقاهرة
أرشيفية

أحبطت قوات الأمن المصرية، اليوم السبت، هجوما بعبوة ناسفة، حاول انتحاري تنفيذه على كنيسة العذراء بمنطقة مسطرد شمالي القاهرة.

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان إن منفذ الهجوم لقي مصرعه أثناء المحاولة، فيما لم يتعرض أحد لإصابات جراء الحادث.

وأوضحت المصادر أن الرجل حاول دخول الكنيسة الواقعة في مسطرد بمحافظة القليوبية، مع رواد كنيسة آخرين. بيد أنه تمت مطاردة الرجل ومنعه من الاقتراب من الكنيسة، فنسف متفجراته على مسافة نحو 250 مترا من الكنيسة، ما أدى الى مصرعه. ولم ترد تقارير بسقوط قتلى آخرين.

وأفادت وسائل إعلام مصرية أن انتحاريا حاول تنفيذ الهجوم، إلا أن قوات الأمن المحيطة بالكنيسة منعته من الوصول وأردته قتيلا.

وأوضحت أن الإجراءات الأمنية المشددة بمحيط الكنيسة دفعته للتراجع ومحاولة تفجير نفسه أعلى كوبري "مسطرد"، مما أدى إلى انفجار الحزام الناسف ومصرعه على الفور دون سقوط أي ضحايا أو إصابات.

وتشهد كنيسة السيدة العذراء بمسطرد احتفالات مولد "العذراء" بداية من يوم 7 آب/أغسطس الجاري وحتى اليوم، ختام المولد ونهاية الاحتفال.

ونفذ الهجوم بعد انتهاء إحدى الصلوات في الكنيسة، فيما كثفت قوات الشرطة تواجدها في المنطقة.

وشهدت السنوات القليلة الماضية عدة هجمات استهدفت كنائس مصرية قتل خلالها العشرات، نفذ معظمها مسلحون تابعون لتنظيم "داعش".

وكانت أسوأ الهجمات في نيسان/ أبريل 2017 على كنيستين إحداهما في طنطا والأخرى في الإسكندرية بالتزامن، أسفرا عن مقتل 45 شخصا وإصابة عشرات آخرين.

وفي كانون الأول/ديسمبر من العام ذاته، قتل 11 شخصا في هجوم مشابه على كنيسة بمنطقة حلوان في القاهرة، وقبلها بعام لقي 28 شخصا مصرعهم في هجوم على كنيسة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية بالقاهرة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


  مقتل انتحاري بإحباط هجوم على كنيسة بالقاهرة