حزب لبناني يحرض على قتل الفلسطينيين علانية

حزب لبناني يحرض على قتل الفلسطينيين علانية

افادت صحيفة "السفير" اللبنانية، اليوم الاربعاء، ان حزب "حراس الأرز" اللبناني المتطرف عاد إلى الحياة السياسية، لكن بعدّته القديمة من الشعارات والمقولات الغابرة، كأن الحرب لم تنته، فأعاد طرح "البرنامج الذي وضعه عام 1977، تحت عنوان: "لبنان الجديد"، معتبراً "أنه ما زال صالحاً في زمننا الراهن" وأبرز عناوينه "محاكمة السياسيين التقليديين، بناء جيش جبار يؤمن بالله وبلبنان، تعديل قانون الانتخاب، إبعاد الفلسطينيين والغرباء نهائياً ومصادرة أملاكهم"، كما قال عضو هيئة القيادة الجديدة ناجي عودة في المؤتمر الصحافي الذي عقده في سانتشوري بارك امس.

ويحدد هذا الحزب المتطرف ثمانية أعداء للبنان هم حسب زعمه "السياسيون التقليديون، الحركة العروبية، الغرباء، الطائفية، الرأسمالية الحادة، الايديولوجيات اليسارية المستوردة، الصحافة المأجورة والفلسطينيون".

وحسب عضوي القيادة حبيب يونس وجوزف الخوري طوق يتساوى بالنسبة الى الحزب، السوري والفلسطيني والاسرائيلي، "لا بل قد يكون السوري أسوأ من الاسرائيلي. فالاخير احتل الارض وخرج. أما السوري فاستباح الارض والاقتصاد والقضاء والامن ولم يبق شيئاً"، على حد تعبير الحزب.

وعاد هذا الحزب الى ترديد شعاراته التي تدعو الى طرد الفلسطينيين وقتلهم بشكل علني، كما فعل في السبعينيات. ومن الشعارات التي عرضها في مؤتمره امس: "لن يبقى فلسطيني على أرض لبنان" و"على كل لبناني أن يقتل فلسطينيا"!

ولم يصدر اي تعقيب لبناني او فلسطيني رسمي على هذه التصريحات الدموية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018