موسى: متفائلون في حل الأزمة اللبنانية، التوافق العربي قائم وتأييد دولي مؤكد

موسى: متفائلون في حل الأزمة اللبنانية، التوافق العربي قائم وتأييد دولي مؤكد

استقبل رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في مقر اقامته في عين التينة الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والوفد المرافق.

فقد بدأ وفد جامعة الدول العربية مهامه في لبنان في محاولة منه لمعالجة الازمة السياسية التي تعصف به منذ نحو سنتين. وفور وصوله الى مطار بيروت آتيا من القاهرة وصف الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الوضع بالخطير والصعب، مبديا في الوقت نفسه تفاؤلا بامكانية توصل اللبنانيين الى اتفاق واشار موسى الى انه لا توجد نية لذهاب الوفد الى سوريا.

وقال موسى للصحافيين : "طبعا الظروف صعبة ودقيقة وأنتم مطلعون على التكليف الاجماعي العربي لهذا الوفد". واضاف: "حضرنا لنعبر عن موقف ونحاول المساعدة. ولا زلت أعمل وأتفاءل في أن نصل الى شيء. الى خطوة. الى تحقيق تقدم نرجو من الجميع أن يتمنى أن نصل الى تحقيق هذا التقدم". وقال "التوافق العربي قائم والتأييد الدولي مؤكد، أما انتظار حل سحري فلا عودة مرة أخرى الى قرون غابرة. نحن نعيش ونتعامل مع أمور واقعية نحاول علاجها. ونرجو أن ننجح في ذلك. لا يوجد شيء مستحيل. صحيح أن هناك تأثيرت اقليمية وتأثيرات ومصالح دولية إلا أن الجانب اللبناني لا يزال له دور ومن الصعب ومن الخطأ إنكاره".

وسبق وصول عمرو موسى الى بيروت اعضاء الوفد العربي، واتى من الرياض وزير الدولة للشؤون الخارجية نزار مدني ، حيث كان في استقباله السفير السعودي عبد العزيز خوجة والامين العام لوزارة الخارجية والمغتربين السفير هشام دمشقية. كما وصل وزير الدولة للشؤون الخارجية في قطر أحمد بن عبد الله آل محمود.

"المنار"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018