حشود غفيرة لم يسبق لها مثيل في لبنان تسد ساحات وشوارع بيروت مطالبة باستقالة حكومة السنيورة

حشود غفيرة لم يسبق لها مثيل في لبنان تسد ساحات وشوارع بيروت مطالبة باستقالة حكومة السنيورة

غصت ساحات وشوارع بيروت بالحشود الجماهيرية الضخمة، ونقل عن مصادر أمنية لبنانية أن الحشود التي انتشرت في ساحات وشوارع بيروت لم يسبق لها مثيل في تاريخ لبنان، فيما قالت مصادر أخرى أنها ضمت أكثر من مليوني لبناني.

وأمهلت المعارضة اللبنانية حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة خلال الحشد السياسي غير المسبوق في بيروت بضعة أيام لتقديم استقالتها أو مواجهة السقوط بوسائل أخرى لم تحددها.

وألمح زعيم التيار الوطني الحر النائب ميشال عون في كلمته أمام حشد للمعارضة إلى احتمال اللجوء خلال بضعة أيام إلى "وسائل أخرى" لم يحددها لإجبار حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة على الاستقالة.

واستشهد عون أمام الحشد -الذي وصفه ناطق باسم الجيش بأنه غير مسبوق- بتجربة أوكرانيا في إسقاط الحكومة الموالية لموسكو وما يتيحه الدستور الأميركي من وسائل لإسقاط الحكومات غير الكفؤة.

أما الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله فخاطب رئيس الوزراء فؤاد السنيورة والفريق الحاكم قائلا "أنتم من عطلتم البلد وندعوكم إلى حكومة وحدة وطنية لنعيد الحياة إلى البلد المعطل".

وقال إن التحرك الشعبي لقوى المعارضة لن يتوقف حتى يتحقق مطلب المشاركة الكاملة في القرار السياسي.

كما طالب رئيس الحكومة بأن يعلن استقالته أمام الشعب اللبناني الذي يرفض الوصاية الخارجية.

ونقل عن مصدر في لجنة التنسيق المشتركة للمعارضة أن يوم غد الاثنين "سيكون يوما جديدا، يتم فيه تعطيل كل المؤسسات ويتوقف العمل في المرافق الحكومية وخصوصا المطار والمرفأ والإدارات العامة". وذكر أن خطة التحرك "ستشمل إغلاق طرق رئيسية" لم تحددها.

وقال المسؤول الإعلامي في حزب الله حسين رحال إن مظاهرة اليوم ستوجه "رسالة سياسية كبيرة إلى السلطة القائمة بأن الشعب لا يريدها وبأن الدعم الخارجي لا ينفعها إلا إذا سمعت صوت الشعب اللبناني"..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018