36 قتيلاً حصيلة قتلى الإحتلال الأمريكي في العراق خلال الشهر الحالي..

36 قتيلاً حصيلة قتلى الإحتلال الأمريكي في العراق خلال الشهر الحالي..

أعلن جيش الإحتلال الأميركي اليوم أن ثلاثة من جنوده قتلوا في محافظة الأنبار غربي العراق، ما يرفع عدد القتلى من الجنود الأميركيين منذ بداية الشهر الحالي إلى 36 قتيلاً.

وفي هذه الأثناء أعلن جيش الإحتلال أن الحريق الذي اندلع في مستودع عتاد أميركي مساء أمس جنوبي بغداد، نتج عن هجوم بقذائف الهاون وأن الحريق لا يزال مستمرا.

وكان جيش الإحتلال قد أعلن في وقت متأخر من مساء أمس وقوع حريق هائل في قاعدة فالكون للعتاد بمنطقة الرشيد جنوبي بغداد، نتج عنه سلسلة من الانفجارات هزت العاصمة بغداد.

وأعلن الجيش الإسلامي، وهو أحد المجموعات المسلحة المناهضة للإحتلال الأميركي في العراق، المسؤولية عن الهجوم على مستودع الذخيرة الأميركي. وقال الجيش الإسلامي في بيان له على الإنترنت إن قواته الصاروخية أطلقت صاروخي كاتيوشا وثلاث قذائف هاون، سقطت على أكداس للعتاد.

وأقر المقدم جونثن ونغتن من فرقة مشاة الإحتلال الرابعة بأن حريقا وقع في مخزن العتاد في "قاعدة العمليات العسكرية الأميركية في منطقة الرشيد" التي تشمل مناطق الدورة والسيدية واليوسفية جنوب العاصمة بغداد.

ويحوي مخزن العتاد هذا قذائف مدفعية وقذائف للدبابات بالإضافة إلى أعتدة أسلحة خفيفة. المتحدث الأميركي قال إن ثلاث كتائب عسكرية تتمركز في ذلك المعسكر وقت وقوع الانفجارات، إلا أنه لم يقدم أي أرقام عن عدد جنود تلك الكتائب.

وأقر المتحدث بأن كميات العتاد الموجودة في المعسكر، كثيرة جدا، وأن العتاد الموجود هناك يوزع من المعسكر إلى وحدات جيش الإحتلال في بغداد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018