الخرطوم ترفض حماية "المارينز" للسفارة الامريكية

الخرطوم ترفض حماية "المارينز" للسفارة الامريكية

أعلنت الحكومة السودانية اليوم السبت، رفضها استقبال عناصر من مشاة البحرية الأمريكية "المارينز"، لحماية سفارة الولايات المتحدة في الخرطوم، على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة السودانية الجمعة، ضد الفيلم المسيء للنبي محمد، والتي أسفرت عن قيام عشرات المحتجين باقتحام مقر السفارة الألمانية، واندلاع مصادمات عنيفة في محيط السفارة الأمريكية.

ونقلت وكالة السودان للأنباء "سونا" عن المتحدث باسم الخارجية السودانية قوله إنه قد تم إجراء اتصال بالأمس، بين مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية، ووزير الخارجية، علي كرتي، أبدت فيه الحكومة الأمريكية رغبتها في إرسال قوات خاصة لحماية سفارتها بالخرطوم، علي خلفية الاحتجاجات التي سادت معظم دول العالم الإسلامي.

وأضاف المتحدث السوداني أن وزير الخارجية "اعتذر" لمساعد الوزيرة الأمريكية، عن استقبال هذه القوات، مؤكداً قدرة السودان علي حماية البعثات الدبلوماسية الموجودة في الخرطوم، والتزام الدولة بحماية ضيوفها من منسوبي البعثات الدبلوماسية.

ولفتت الوكالة الرسمية إلى أن مسئول أمريكي كان قد ذكر، في وقت سابق السبت، أن فريقاً من قوات مشاة البحرية الأمريكية "المارينز"، سيتجه إلي السودان، لحماية الدبلوماسيين الأمريكيين في السفارة الأمريكية في الخرطوم، وسط تقارير أفادت بأن واشنطن قررت إرسال قوات مارينز لحماية سفاراتها في بعض الدول الإسلامية، عقب الاحتجاجات علي الفيلم المسيء للرسول.

وكان الآلاف من المحتجين قد تجمعوا عقب صلاة الجمعة في مسجد الخرطوم الكبير، حيث نظموا "مسيرة هادرة" إلى السفارتين الأمريكية والألمانية، بحسب "سونا"، فيما أكد شهود عيان لـCNN أن عشرات المتظاهرين هاجموا مقر السفارة الألمانية، وأضرموا النار في المبنى، احتجاجاً على سماح السلطات الألمانية بإعادة نشر الصور المسيئة للنبي، التي أثارت غضباً واسعاً في دول إسلامية قبل عدة سنوات.

ترافقت الاحتجاجات مع تصعيد دبلوماسي بين الخرطوم وبرلين، حيث استدعت الخارجية السودانية السفير الألماني والقائم بالأعمال الأمريكي، احتجاجاً على الفيلم الذي تم بثه عبر شبكة الإنترنت مؤخراً، فيما استدعت الخارجية الألمانية السفير السوداني في برلين، حيث تمت معه مناقشة تطورات الأوضاع في الخرطوم.

يُشار إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" كشفت عن إرسال مجموعات من المارينز لحماية سفارات ومصالح الولايات المتحدة، في عدد من الدول العربية، ومنها اليمن وليبيا، بعد مقتل السفير الأمريكي لدى الأخيرة، كريس ستيفنز، وثلاثة أمريكيين آخرين، في هجوم صاروخي استهدف القنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي، مساء الثلاثاء الماضي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018