العراق: تحرير 420 رهينة واعتقال 5 بعمليات ضد "داعش"

العراق: تحرير 420 رهينة واعتقال 5 بعمليات ضد "داعش"

تمكنت قوة خاصة من مغاوير الجيش العراقي بإسناد طيران التحالف الدولي وقوة من مقاتلي العشائر من تحرير 350 شخصا كانوا محتجزين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في قرية في غرب البلاد، بحسب مصدر رسمي.

وقالت خلية الاعلام الحربي التابعة للحكومة العراقية في بيان تسلمت فرانس برس نسخة منه "تمكنت قوة فوج المغاوير وبمساعدة حشد البو نمر من إنقاذ 350 شخصا من عشائر البو نمر كانوا محتجزين تحت سيطرة داعش الارهابي (...) بحجة تعاونهم مع الحكومة العراقية".

وأشار البيان إلى أن "داعش" كان ينوي "إعدام" هؤلاء.

ونفذ "داعش" مجزرة بحق هذه العشيرة السنية المؤيدة للحكومة العراقية، وأعدم أكثر من 150 شابا عند سيطرته على مناطق شمال الأنبار العام الماضي بسبب مساندتهم للقوات العراقية.

من جهة ثانية، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية أنه تم تحرير نحو 70 رهينة كانوا محتجزين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) كما تم اعتقال خمسة من عناصر التنظيم في عملية شنتها القوات الكردية العراقية والأميركية في العراق فجر اليوم الخميس، أوقعت قتيلا بين العسكريين الأميركيين.

وأوضح المتحدث بيتر كوك في بيان أن العملية "تم التخطيط لها وتنفيذها بعد تلقي معلومات أفادت بوجود خطر وشيك لقتل الرهائن".

وأضاف أنه تم تنفيذها "بناء على طلب الحكومة" في إقليم كردستان العراق. وتابع أن القوات الأميركية أمنت مروحيات لنقل القوات التي نفذت العملية و"واكبت البشمركة" في مهاجمة المكان الذي كان الرهائن محتجزين فيه.

وقال المتحدث إنه "تم تحرير نحو سبعين رهينة بينهم أكثر من عشرين عنصرا من قوات الأمن العراقية".

وأورد أن القوات الكردية "اعتقلت خمسة إرهابيين من تنظيم الدولة الإسلامية" فيما "حصلت (الولايات المتحدة) على معلومات استخباراتية مهمة" عن التنظيم المتطرف.

وأوضح أن الجندي الأميركي الذي قتل في العملية أصيب في تبادل لإطلاق النار وتوفي لاحقا فيما كان يتلقى العلاج. وهذا أول جندي أميركي يقتل في العراق منذ بدء عمليات التحالف ضد "داعش".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018