داعش يعدم 200 من عناصره لنيتهم الانشقاق عنه

داعش يعدم 200 من عناصره لنيتهم الانشقاق عنه

نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، عن قيادي سوري منشق عن تنظيم "داعش"، القول إن التنظيم أعدم أكثر من مئتين من عناصره من الشيشان ومن جنسيات وسط آسيوية منذ نحو ثلاثة أشهر.

وأكد المصدر، وهو أحد قيادات الصف الثاني السابقين في التنظيم، أن العناصر كانوا بصدد الانشقاق عن التنظيم والتوجه للانضمام إلى صفوف جبهة النصرة، قبل أن يكشف أمرهم من قبل القيادات الأمنية للتنظيم.

ونقل المرصد في بيان أن السبب وراء الانشقاقات المتتالية للمقاتلين الشيشانيين والتركستان والقوقازيين، أو محاولاتهم الانشقاق، هو "اعتقادهم بأن خيار القتال مع تنظيم داعش خيار خاطئ، وأن الأحرى بهم الانضمام إلى صفوف جبهة النصرة وقتال النظام وروسيا، وخصوصا بعد بدء التحضير من قبل روسيا لدعم النظام بشكل عسكري مباشر".

ويرى محللون أن تنظيم "داعش" يمر بأزمة جدية بسبب الانشقاقات المتتالية من صفوفه، بالإضافة إلى قصف العديد من مواقعه الاستراتيجية واستهداف قادته، خاصة قصف موكب زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، وعدم معرفة مصيره حتى الآن، بالإضافة لمقتل اثنين من أهم مساعديه في الغارة. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018