السودان: مقتل شخصين في احتجاجات الخرطوم

السودان: مقتل شخصين في احتجاجات الخرطوم
(أ ب)

أعلنت لجنة "أطباء السودان المركزية"، اليوم الخميس، مقتل شخصين، أحدهما طبيب والآخر طفل، خلال الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم.

وقالت اللجنة، في بيان صدر عنها، إن "الطفل يدعى محمد عبيد لم يبلغ بعد الـ 18 من عمره". وأوضحت أن "الطفل والطبيب توفيا نتيجة إصابتهما كل على حدة بطلق ناري في الرأس".

كما أعلنت إصابة خمسة أشخاص نتيجة للرصاص الحي، و3 إصابات أخرى بالرصاص المطاطي". وقالت اللجنة، وفقاً للبيان، إنها تعمل على إحصاء الإصابات التي وصفتها بـ"الخطيرة".

وتجددت الاحتجاجات الشعبية في السودان، التي دخلت اليوم، شهرها الثاني، وحاول مئات المحتجين الوصول إلى شارع القصر الرئاسي بالخرطوم، استجابة لدعوة المعارضة لتسيير موكب "الحرية والتغيير".

إلا أن قوات الأمن والشرطة أغلقت كل الطرق المؤدية إلى الشارع، فتجمع المحتجون في مناطق متفرقة هاتفين بسقوط النظام، ومرددين شعاراتهم اليومية "الشعب يريد إسقاط النظام"، و"سلمية سلمية ضد الحرامية"، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، إلا أنهم يتجمعون من حين إلى آخر في مكان جديد، إذ انتقلت الاحتجاجات من وسط الخرطوم إلى منطقة بري شرق الخرطوم.