غموض يكتنف جريمة قتل في لبنان

غموض يكتنف جريمة قتل في لبنان

قتل تسعة سوريين ولبنانيين، ومن ضمنهم طفلان، اليوم الثلاثاء، في خلفيّة لم تضح معالمها بعد ولا تفاصيل حول منفذ العمليّة الإجراميّة، في بلدة بعقلين جنوبي شرق بيروت، وفق ما صرح مصدر أمني.

وأوضح المصدر الأمني أنه تم العثور على جثث القتلى التسعة في منزل وفي نقاط عدة في المنطقة الحرجية في محيطه في بعقلين في منطقة الشوف، مشيرًا إلى أن التحقيقات الأولية تظهر أن غالبية الضحايا قتلوا جراء إطلاق نار من بندقية صيد، فيما قتلت المرأة بسكين.

وأوضح أن القتلى هم ستة سوريين، بينهم طفلان، وثلاثة لبنانيين، بينهم امرأة. واستنكر رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب "الجريمة المروعة"، مطالبًا الأجهزة الأمنية والقضائية الإسراع في التحقيق فيها.

وإثر العثور على الجثث توجهت قوى أمنية وعسكرية إلى المكان، وحلقت طائرات مروحية تعود للجيش في سماء المنطقة.

وفي تغريدة على موقع "تويتر" ذُكرت بعض التفاصيل المروعة حول ملابسات الجريمة.

بودكاست عرب 48