الكويت تسحب سفيرها في مصر بسبب تصريحات "مسيئة"

الكويت تسحب سفيرها في مصر بسبب تصريحات "مسيئة"
وزير الخارجية الكويتي (أ. ب.)

استدعت وزارة الخارجية الكويتية اليوم، الجمعة، سفير القاهرة لدى بلادها طارق القوني، على خلفية تصريحات "مسيئة" أدلى بها مسؤول مصري.

ووفق بيان للخارجية الكويتية، "نقل نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، للسفير المصري لدى بلاده استنكار واستياء ورفض الكويت لتصريحات وردت على لسان معاون (مساعد) وزير القوى العاملة المصري (لم يسمه)".

ووصف البيان تصريحات المسؤول المصري بـ"الإساءات والممارسات المشينة التي تستهدف الكويت ورموزها"، دون ذكرها. وطالب الجار الله، السلطات المصرية "باتخاذ الإجراءات القانونية، تجاه تلك الإساءات وإحالة من ورائها للتحقيق، وإعادة الاعتبار للعلاقات الأخوية بين البلدين بعد ما تعرضت له من مساس".

بدوره أعرب السفير طارق القوني، عن رفض واستنكار بلاد أي إساءة بحق الكويت، مشيرا إلى تلقيه اتصالا من دبلوماسيين مصريين (لم يسمهم) يؤكدون اعتزام السلطات لاتخاذ الإجراء القانوني بحق المسؤول عن هذه الإساءات، وفق البيان ذاته.

والخميس، قالت وزارة القوى العاملة المصرية، في بيان، إنها تلقت تقريرا بشأن حادثة اعتداء مواطن كويتي بالسب والضرب على طبيبة مصرية، في مقر عملها بمستوصف طبي شرقي البلاد.

وأوضح البيان أن المواطن الكويتي المعتدي احتجز الطبيبة المصرية بغرفة الكشف الخالية من الكاميرات وانهال عليها بالضرب والسب وأصابها بكدمات، ونتج عن ذلك جرح باللسان نتيجة ارتطام الأسنان باللسان.

فيما أعرب وزير القوى العاملة المصري، محمد سعفان، عن كامل دعمه للطبيبة المصرية، قائلا إن "حقوقها المادية والأدبية محفوظة (..) الكويت بلد قانون ولن يظلم أحدًا"، وفق البيان ذاته.

وبين الفينة والأخرى، تشهد القاهرة والكويت مناوشات ومشادات بعضها رسمي وأغلبها عبر منصات التواصل الاجتماعي، على خلفية حوادث تتعرض لها العمالة المصرية في الكويت.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت وسائل إعلام محلية في الكويت، اعتزام السلطات ترحيل 70 بالمئة من العمالة الوافدة، بهدف إصلاح اختلال في التركيبة السكانية للبلاد. ويبلغ عدد المصريين في الكويت نحو 500 ألف وافد، حيث تأتي العمالة المصرية في المرتبة الثانية من حيث العدد، حَسَبَ الإحصاءات الكويتية الرسمية.