مسؤولون اسرائيليون يدعون الى "اجراء تغييرات في سورية"!!

مسؤولون اسرائيليون يدعون الى "اجراء تغييرات في سورية"!!

دعا مسؤولون اسرائيليون الى "وجوب اجراء تغييرات في القيادة السورية" في اعقاب نشر تقرير لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحرير برئاسة المحقق ديتليف ميليس اليوم الجمعة.

وقال نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي وزعيم حزب العمل، شمعون بيرس، ان "ثمة حاجة لاجراء تغييرات في سورية" داعيا الولايات المتحدة وفرنسا الى تحمل مسؤولياتهم على ضوء نتائح تقرير ميليس.

ومضى بيرس الذي كان يتحدث للاذاعة الاسرائيلية العامة قائلا انه "اذا صح ما ورد في التقرير حول تورط الحكومة السورية في عملية الاغتيال فانه يتوجب تغيير التعامل" مع الرئيس السوري بشار الاسد.

وتطرق بيرس الى الخلفية الطائفية للاسد قائلا انه "من غير الطبيعي ولا يمكن القبول بان تحكم سورية عائلة تنتمي الى اقلية".

من جانبه دعا رئيس لجنة الخارجية والامن في الكنيست يوفال شطاينيتس من حزب الليكود الى تغيير النظام السوري.

واستطرد عضو الكنيست شطاينيتس المعروف بمواقفه اليمينية المتطرفة ان "استبدال سلالة الاسد هو مصلحة امريكية واسرائيلية".

واعتبر رئيس الموساد السابق افرايم هليفي ان التقرير يوفر ما يكفي من الادلة حول علاقة النظام السوري باغتيال الحريري "حتى لو يكن هناك تورطا مباشرا للرئيس الاسد بالاغتيال".

وقال هليفي لاذاعة الجيش الاسرائيلي "لا اعتقد ان ثمة حاجة لايجاد المسؤولية المباشرة للرئيس الاسد من اجل التوصل الى استنتاج بان النظام السوري مسؤول عن مقتل الحريري.

"فالحديث هنا عن عملية واسعة النطاق وتم تنسيقها جيدا وضالع فيها عدد كبير من القيادة السورية".
.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018