مسؤول إسرائيلي: لقاءات بين مسؤولين إسرائيليين وسعوديين في بلد ثالث..

مسؤول إسرائيلي: لقاءات بين مسؤولين إسرائيليين وسعوديين في بلد ثالث..

قالت مصادر سياسية إسرائيلية إن لقاءات سرية تعقد بين مسؤولين سعوديين وإسرائيليين في دولة ثالثة.

وحسب المصدر لا تطرح في تلك اللقاءات فكرة تغيير طابع العلاقات بين الدولتين، بل تتركز في بحث التطورات في المنطقة.

جاءت أقوال المسؤول الإسرائيلي لصحيفة "هآرتس" في سياق تعقيبه على مشاركة رجل دين يهودي في المؤتمر العالمي للحوار بين الأديان الذي ترعاه السعودية وتستمر أعماله لمدة ثلاثة أيام تنتهي الجمعة، ويرأسه عبدالله بن عبدالعزيز ملك السعودية.

وقد شارك الحاخام اليهودي الإسرائيلي، دافيد روزين، من القدس في المؤتمر، وعرف نفسه حينما صافح العاهل السعودي بأنه «حاخام من القدس الشريف».

وقال الحاخام روزين لصحيفة "هآرتس" يوم أمس إن "السعوديين معنيون بالهدوء في المنطقة إلا أنهم كعادتهم يتحركون ببطء". واعتبر روزين أن المؤتمر تاريخي. وقال إن «السعودية تهدف من تنظيم المؤتمر إلى التقليل من المخاطر في المنطقة بما في ذلك في الديار المقدسة». وتوقع أن "تتضح معاني المؤتمر أكثر مع تواصل اللقاءات".