اعتقال جيف هلبر المشارك الإسرائيلي في رحلة سفينتي كسر الحصار

 اعتقال جيف هلبر المشارك الإسرائيلي في رحلة سفينتي كسر الحصار

اعتقلت قوات الاحتلال، مساء أمس، الثلاثاء، ناشط السلام الإسرائيلي، بروفيسور جيف هلبر، الذي شارك في الرحلة البحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة التي انطلقت من قبرص. وقالت " جودفاري غولدشطاين"، الناطقة بلسان المنظمة الأمريكية التي شاركت في تنظيم الرحلة، إن هلبر اعتقل حال وصوله إلى معبر بيت حانون حانون (إيريز)، واقتيد إلى مركز شرطة سديروت للتحقيق معه.

هلبر الذي يقف على رأس منظمة «اللجنة الإسرائيلية لمكافحة هدم المنازل» اعتقل على يد شرطة الحدود في معبر بيت حانون بتهمة «خرق أمر عسكري» و«التسبب بأضرار للجمهور»، وبعد التحقيق معه أطلق سراحه بعد أن احتجز جواز سفره وتعهد بالمثول للتحقيق حينما يتم استدعائه. وقال مصدر في الشرطة الإسرائيلية إنه سيتم تقديم لائحة اتهام ضده بالتهم المذكورة.

وقال هلبر في المؤتمر الصحفي الذي عقده المتضامنون في غزة إن "استقبال الفلسطينيين للسفينتين مثير للمشاعر، مليون ونصف فلسطيني مقطوعون عن العالم الخارجي بشكل تام وفجأة يأتي إليهم أناس من جميع أنحاء العالم على متن سفينتين".

وقال هلبر إن الفكرة من وراء الرحلة هي «كسر الحصار بشكل خاص والاحتلال بشكل عام»، وأضاف: رغم أن هدف الرحلة ليس إنسانيا بل سياسيا لم نأت بيدين خاليتين وأحضرنا معنا 200 جهاز سمع للصم، للأطفال الذين تصرر السمع لديهم نتيجة للقصف الإسرائيلي.

وقد وصلت سفينتا "كسر الحصار" يوم السبت الماضي إلى شاطئ مدينة غزة وعلى متنهما العشرات من المتضامنين الاجانب الصحفيين وممثلي منظمات حقوقية. وكان فى استقبال السفينتين مئات المواطنين الفلسطينيين الذين اخذوا يرددون الهتافات المعبرة عن فرحهم لووصول السفن فيما قامت الفرق الكشفية بعزف مقطوعات موسيقية>
وعبر الفلسطينيون غن سعادتهم البالغة لتمكن سفينتي كسر الحصار من الوصول الى قطاع غزة خاصة فى ظل المعلومات التى كانت متوفرة عن قيام اسرائيل بالتشويش عل اجهزة الاتصال مع السفينة وفقدان الاتصال معهم.