في كلمته في مؤتمر هرتسليا؛ الألوسي يطالب بعلاقات عراقية إسرائيلية وبتعاون استخباري..

في كلمته في مؤتمر هرتسليا؛ الألوسي يطالب بعلاقات عراقية إسرائيلية وبتعاون استخباري..

ألقى عضو البرلمان العراقي مثال الألوسي، اليوم، الأربعاء، كلمة في مؤتمر هرتسليا، طالب فيها بإقامة علاقات بين إسرائيل والعراق.

كما طالب الألوسي بتعاون استخباري بين دول المنطقة، بينها إسرائيل، وذلك بذريعة "الحرب على الإرهاب".

وجاء أن الألوسي هاجم إيران، وأضاف أنها تتدخل طوال الوقت بما يحصل في العراق.

يذكر أن الألوسي يأتي للمرة الثالثة إلى إسرائيل، حيث شارك في المرتين السابقتين المؤتمر الدولي لما يسمى بـ"المعهد لمحاربة الإرهاب في المركز بين المجالات في هرتسليا".

وبحسب التقارير الإسرائيلية لم يكن من المفترض أن يشارك الألوسي في المؤتمر، ووسط مفاجأة الحضور صعد المنصة وتحدث لعدة دقائق.

يذكر أن الألوسي كان قد عاد من ألمانيا إلى العراق مع دخول قوات الاحتلال إليها، وتم تعيينه رئيسا للجنة لـ"اجتثاث حزب البعث"، إلا أنه تم عزله من منصبه في أعقاب زيارة سابقة له إلى البلاد.

يذكر أن الألولسي يعتبر مؤيدا لعلاقات وثيقة للعراق مع الولايات المتحدة وإسرائيل وبريطانيا. وتعرض إلى عدة محاولات اغتيال في بغداد أدت آخرها إلى مصرع أبنيه الوحيدين وخرج منها سليما بأعجوبة. قام بتشكيل حزب خاص به واسماه حزب الأمة العراقية الديمقراطية وشارك في الانتخابات العراقية وحصل على مقعد واحد في البرلمان العراقي.

وكان الرئيس العراقي السابق صدام حسين قد أصدر أمرا بإلقاء القبض عليه في عام 1976 ولكنه تمكن من الهرب واللجوء إلى ألمانيا، حيث انضم إلى صفوف المؤتمر الوطني العراقي بزعامة أحمد الجلبي. في ألمانيا وجهت إليه تهمة الهجوم على السفارة العراقية في برلين عام2002، وصدرت مذكرة اعتقال بحقه من قبل الشرطة وأطلق سراحه ورجع إلى العراق بعد احتلاله.