«يديعوت أحرونوت»: مبارك دعا باراك لطمأنة الحريري

«يديعوت أحرونوت»: مبارك دعا باراك لطمأنة الحريري

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن زيارة وزير الأمن الإسرائيلي العاجلة لمصر بدعوة من الرئيس المصري حسني مبارك، كانت تهدف إلى الاستفسار منه حول نوايا إسرائيل تجاه لبنان، وإذا ما كانت تعتزم مهاجمتها. وأشارت الصحيفة إلى أن باراك طمأن مبارك بأن «إسرائيل لا تنوي شن هجوم على لبنان أو سوريا».

وأضافت الصحيفة أن دعوة باراك جاءت في أعقاب زيارة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قبل ثلاثة أيام إلى القاهرة وتعبيره عن قلقه من إمكانية قيام إسرائيل بشن هجوم قريب على لبنان. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين سياسيين قولهم إن باراك بدد قلق الرئيس المصري، وأعرب عن أمله بأن تصل الرسالة الإسرائيلية إلى رئيس وزراء لبنان والرئيس السوري. فيما رفض مكتب وزارة الأمن تأكيد أو نفي أن هذا الموضوع كان مثار بحث خلال لقائه مع مبارك. ورافق باراك في زيارته لمصر مبعوث رئيس الوزراء الخاص يتسحاك مولخو.

وسيصل إلى مصر نهاية الأسبوع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وقالت الصحيفة بهذا الصدد إن «إسرائيل ومصر شريكتان في الجهود لحمل السلطة الفلسطينية على العودة لطاولة المفاوضات». وأشارت إلى أن اللقاء تناول أيضا مبادرة المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشيل الداعية إلى بدء قناة حوار فلسطينية إسرائيلية بمستوى تمثيل منخفض.

وأضافت الصحيفة أن مبارك طلب من باراك تقديم «بوادر حسنة» لعباس لتحفيزه على البدء في الحوار، غير أن باراك أبلغه أن إسرائيل لن تقدم أي «مبادرة حسنة» لعباس إلا بعد إحراز تقدم في المفاوضات الثنائية.