إسرائيل تحافظ على قوة صغيرة تضم حوالي 250 جنديا في جنوب لبنان..

إسرائيل تحافظ على قوة صغيرة تضم حوالي 250 جنديا في جنوب لبنان..

إن حديث إسرائيل عن الانسحاب والشروط التي تعرضها، تظهرها وكأنها تحتل مناطق واسعة من جنوب لبنان، وتحتفظ بآلاف الجنود. إلا أنه بعد جولة قام بها أحد مراسلي وكالة فرانس برس في مناطق الجنوب اللبناني خلص إلى أن عدد الجنود الإسرائيليين المتواجدين في جنوب لبنان هم ما بين 250- 300 في أحسن حال.

وأفاد المراسل أن الجيش الإسرائيلي كان متمركزا، الاثنين، في تسعة مواقع داخل الأراضي اللبنانية الممتدة من الساحل حتى القطاع الشرقي في المنطقة الحدودية من جنوب لبنان.

وقدر المراسل اثر جولة قام بها في هذه المنطقة عدد القوات الإسرائيلية ما بين 250 و300 عنصر مزودين بنحو ثلاثين آلية.

وأشار إلى أن وجود القوات الإسرائيلية في بعض هذه المواقع ظاهر للعيان وفي مواقع أخرى كان الجنود الإسرائيليون يخرجون من داخل احد المنازل ليطالبوا من يقترب بالابتعاد إما بإطلاق الرصاص في الهواء أو بعبارات بالانكليزية تدعو إلى الابتعاد عن المنطقة.

ففي القطاع الغربي تمركز نحو عشرين عنصرا مع آليتين على تلة بين قريتي علما الشعب ومروحين تشرف على بلدة الناقورة على الشاطئ وعلى الطريق الساحلية. كما تمركزت عناصر من الجيش الإسرائيلي في قرية مروحين إضافة إلى عناصر أخرى تمركزت على الطريق المؤدية إلى قرية رميش.

وفي القطاع الاوسط استقر نحو ثلاثين عنصر من القوات الإسرائيلية مع آليتين في مارون الراس في المنطقة الحدودية وقرية يارون. كما تمركز نحو 25 عنصرا مع أربع آليات على تلة الخزانات بين بلدتي القوزح وبيت ليف.

وفي القطاع الأوسط تمركزت كذلك القوات الإسرائيلية في تلة الطويل جنوب عيتا الشعب وفي مشروع الطيبة.

وفي القطاع الشرقي تمركز نحو أربعين عنصرا مع آليتين على تلة تقع شرق عيترون فيما تمركز عشرون عنصرا مع آليتين في حقول الزيتون التي تقع على الطرف الغربي لبلدة ميس الجبل.

وأكد وزير الأمن الإسرائيلي عمير بيريتس الأحد أن إسرائيل لن تسمح بانتشار الجيش اللبناني فورا ومباشرة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية قبل وصول التعزيزات المنتظرة إلى قوة الأمم المتحدة في لبنان وانتشارها في هذه المنطقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018