العربي في منشورات "شاس": لص، متآمر وارهابي

العربي في منشورات "شاس": لص، متآمر وارهابي

كشف التلفزيون الاسرائيلي في نشرته الاخبارية، مساء اليوم، عن جانب آخر من الثقافة العنصرية التي تغرسها حركة اليهود الشرقيين "شاس" في نفوس طلبة المدارس الدينية والشبيبة اليهودية، والتي كان موقع "عرب 48" قد كشف جانبا منها في تقرير سابق.

ففي تقرير اخباري عرضه التلفزيون، مساء اليوم، اشار الى عينات من قصص التحريض العنصري على العرب التي تنشرها حركة شاس في صحيفة الشباب "يوم فتي" ، ملحق صحيفة "من يوم ليوم" الصادرة عن حركة شاس. وتصور احدى القصص التي نشرت مؤخرا في هذه النشرة، العربي على انه كاذب وارهابي ومتآمر. وتروي احدى القصص ان احد المسنين اليهود كان يبحث عن مقاول لحفر بئر عميقة، فتقمص "الارهابي" العربي جابر، هوية مقاول وحصل على العمل، واثناء قيامه بحفر البئر كان يخطط لترتيب حادث طرق يودي بحياة المسن اليهودي.

وفي قصة اخرى، يسأل الاولاد والدهم عما اذا كان كل عربي هو ارهابي، فيحكي لهم قصة احمد، ال"ارهابي".. ويتركهم ليستخلصوا النتيجة.

وحسب ما جاء في التقرير فان الاف الفتيان اليهود وطلبة المدارس اليهودية يتكشفون يوميا على هذه الثقافة العنصرية التي تحظى بتمويل من وزارة المعارف والحكومة الاسرائيلية، التي تطبل وتزمر من على كل منبر زاعمة ان الفلسطينيين يدرسون مناهج تحرض على اليهود، في وقت تمول فيه حكومة شارون مثل هذه السموم.

وكنا أشرنا سابقا الى الكتاب التدريسي الذي يستخدم لتثقيف طلبة الصفوف الاولى في مدارس شاس، والذي يضم بين دفتيه الكثير من قصص التحريض العنصري على العرب، ومنها "حكاية التوراة التي عرضها الله على العرب فرفضوها لانها تنهاهم عن السرقة والكذب، وهي امور لا يستطعون العيش بدونها"، حسب ما ترويه الحكاية في كتاب شاس.