"انروا":موفاز يكذب.لم تهرب اشلاء جنوده بسيارات الاسعاف الدولي!

"انروا":موفاز يكذب.لم تهرب اشلاء جنوده بسيارات الاسعاف الدولي!

نفى متحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " انروا " ادعاءات وزير " الامن " الإسرائيلي شاؤول موفاز التي قال فيها ان أشلاء الجنود الإسرائيليين الستة الذين قتلوا في غزة هربت في سيارات الإسعاف الدولي التابعة للأنروا

واتهم موفاز الفلسطينيين بنقل أشلاء جثث جنوده من موقع الهجوم في حي الزيتون، إلى مواقعهم داخل غزة، بواسطة سيارات الإسعاف التابعة للأمم المتحدة ولوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين.

وقال المتحدث أن مثل هذه التصريحات غير مقبولة على الإطلاق مطالبا بتقديم اي أدلة موجودة لدى الجانب الاسرائيلي تثبت صحة ادعاءاته

و أشار إلى أن مثل هذه التصريحات تأتي فى إطار الحرب المستمرة على الشعب الفلسطيني ومحاولة من اجل الحد من تقديم الانروا الخدمات للاجئين الفلسطينيين وكان وزير الامن الاسرائيلي، شاؤول موفاز، قد واصل اليوم الجمعة، حملة القذع والتشهير ضد الفلسطينيين ونزع الصفة الانسانية عنهم، في محاولة لتبرير الضربة الذي مني بها جيشه في العمليتين الاخيرتين في حي الزيتون ومحور فيلادلفي.

واخر تقليعات موفاز، الذي يكن ضغينة وعداءًا كبيرين لكل ما هو فلسطيني، اتهام الفلسطينيين بنقل اشلاء جثث جنوده من موقع الهجوم في حي الزيتون، الى مواقعهم داخل غزة، بواسطة سيارات الاسعاف التابعة للامم المتحدة ولوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين. وطالب موفاز الامين العام للامم المتحدة بالتحقيق في الامر.

ومن الواضح ان اكاذيب موفاز هذه تأتي للتغطية، ايضا، على الجرائم التي يرتكبها جيشه ضد الطواقم الطبية التي يمنع مرورها عبر حواجزه للقيام بمهامها. وواضح ايضا انه يكذب بكل صفاقة في ادعائه هذا، لأن محطات التلفزة الدولية على الاقل، نقلت مشاهد للفلسطينيين وهم ينقلون اشلاء الجثث، سيرا على الاقدام، ويعرضونها في شوارع غزة علانية، ولم تكن هناك لا سيارات اسعاف دولية ولا فلسطينية يمكن لموفاز ان يتهمها.

وكان موفاز يدلي باكاذيبه امام الصحفيين لدى قيامه، اليوم ، مع قائد اركانه، موشيه بوغي يعلون، بزيارة الى الجنود المنهمكين بالتفتيش عن اشلاء رفاقهم على محور فيلادلفي