تشديد الحكم على عنصري اسرائيلي حاول قتل ثلاثة مواطنين عرب

تشديد الحكم على عنصري اسرائيلي حاول قتل ثلاثة مواطنين عرب

قررت المحكمة العليا الاسرائيلية، تشديد الحكم الذي فرضته محكمة مركزية على مواطن اسرائيلي خطط لتنفيذ حملة تصفية ضد المواطنين العرب في منطقة تل ابيب.

وكانت المحكمة المركزية في تل ابيب، قد حكمت على العنصري المتطرف دافيد امويال، بالسجن لمدة عشر سنوات، بعد ادانته بمحاولة قتل ثلاثة مواطنين عرب والسيطرة على سيارة بعد طرد راكبتيها منها تحت تهديد السلاح، وارتكاب اعمال عنف اخرى، استهدفت تنفيذ مخطط تصفية اعده المجرم لقتل ما أمكنه من المواطنين العرب.

وكانت النيابة العامة للدولة قد استأنفت على قرار الحكم، فقررت المحكمة العليا تشديد الحكم وزيادته الى 18 سنة من السجن الفعلي.

وحسب لائحة الاتهام اعد مويال في نيسان 2001، خطة لتصفية العرب، فسرق مسدسا من احد المنازل وخرج في "رحلة صيد"، تمكن خلالها من اطلاق النار على ثلاثة مواطنين عرب واصابتهم في صدورهم، وهم عاهد كبها، من عرعرة، الذي كان يعمل في مطعم الطابون في ريشون لتسيون، وروني مجدلاوي الذي كان يتناول الطعام في مطعم ابو العافية في يافا، وخالد ابو العافية، صاحب المطعم. وادعى المجرم بعد اعتقاله انه قرر التخلص من العرب "لانهم يشكلون خطرا على امن الدولة"!