تشكيل لجنة خاصة لدراسة عمل مدارس المرحلة الاعدادية

تشكيل لجنة خاصة لدراسة عمل مدارس المرحلة الاعدادية

أعلنت وزارة التعليم الإسرائيلية عن تشكيل لجنة خاصة لدراسة التحصيل التعليمي في مدارس المرحلة الاعدادية وحدوى الاستمرار في هذه المرحلة.

وقد تم تشيكل هذه اللجنة باعقاب نتائج الامتحانات الدولية التي كشفت عن المستوى العلمي المتدني للمدارس الإسرائيلية، حيث تم تدريج إسرائيل على ادنى سلم التحصيل مقارنة مع باقي دول العالم ، في مواضع: العلوم، الرياضيات وفهم المقروء.

كما كشفت تلك الامتحانات مرة اخرى عن الوضع الخطير في المدارس العربية. فقد بينت تلك النتائج ان معدل تحصيل الطلاب العرب في المدارس الاعدادية اقل بكثير من معدل تحصيل الطلاب اليهود في نفس المرحلة، اضافة الى وضع إسرائيل في ادنى درجات السلم عالميا.

هذا وتعود هذه النتائج الخطيرة في المدارس العربية الى سياسة حكومية عنصرية متواصلة وبسبب حرمان المدارس العربية من الميزانيات والملكات،وافتقارها الى ادنى الشروط، اضافة الى النقص الخطير في المباني.

كما تعود هذه النتائج الى التدخل الفظ الذي تمارسه المخابرات الإسرائيلية في المدارس العربية بالنسبة للمضامين ولتعيين المدراء والمعلمين.

وقالت المديرة العامة لوزارة التعليم الإسرائيلية ان هذه اللجنة ستفحص أيضا جدوى الاستمرار في اقامة هذه المدارس التي أقميت قبل نحو 30 عاما، وخاصة ان نتائج الامتحانات الدولية كشفت عن معدلات متدنية جدا وخاصة لدى طلاب المرحلة الاعدادية.

وسبق ونشرت في إسرائيل العديد من الدراسات والابحاث التي كشفت عن عدم جدوى تقسيم التعليم الى ثلاث مراحل: الابتدائية، والاعدادية والثانوية. كما بينت تلك الدراسات ان اقامة المرحلة الاعدادية، وخاصة لدى المواطنين العرب والطلاب اليهودج من الأحياء الشرقية جاء بهدف ضبط حراك الطلاب ووصولهم الى التعليم الاكاديمي العالي.

وكشفت تلك الدراسات عن سياسية عنصرية من وراء اقامة المدارس الاعدادية والمدارس الصناعية خاصة تهدف الى توجيه الطلاب العرب الى مواضيع دراسية لا تؤهلهم الى الالتحاق بالتعليم العالي، بل تعمل على اعدادهم ليصبحوا عمالا في المهن المختلفة.

ومن الجدير ذكره انه منذ تأسيس هذه المدارس قبل نحو 30 عاما لم تقم أية جهة رسمية بدراسة تقيمية لهذا المدارس.