حزبي شاس ويهدوت هتوارة يهددان بعدم التصويت الى مرشحي الليكود في الانتخابات البلدية

حزبي شاس ويهدوت هتوارة يهددان بعدم التصويت الى مرشحي الليكود في الانتخابات البلدية

بعد إقصاء حزبي شاس ويهدوت هتوارة من الائتلاف الحكومي القدام قررا الطرفان العمل على معاقبة الليكود في انتخابات السلطات المحلية في شهر نوفمبر المقبل. حيث قرر الحزبان دعوة مؤيديهم التصويت الى المنافسين الاخرين وعدم التصويت الى مرشحي حزب الليكود.

وكان عضو الكنيست يعقوب ليتمسان من يهودت هتوراة قد صادق على هذا النبأ في تصرح لصحيفة "معريف" وقال انه بعد ضم حزب شينوي الى الحكومة فلم يعد يوجد سبب للتصويت لمرشحي الليكود واصفا حزب شينوي بالحزب "الذي يريد اجتثاث اليهودية من جذورها".

وباعقاب هذا التهديد قامت مجموعة من رؤساء البلديات عن حزب الليكود بتشكيل وفد لاقناع رئيس الحكومة أريئيل شارون بضم الاحزاب "الحريديم" الى الحكومة لخطورة الموقف والذي يهدد بخسارة الليكود قسما كبيرا من تمثيله في السلطات المحلية.

ومن المعروف ان الليكود يحتل حاليا 100 سلطة محلية بين رئاسة ونيابة. وفي حالة تنفيذ حزبي شاس ويهدوت هتوراة فسوف يخسر الليكود العديد من مواقعه في السلطات المحلية، حيث اعتمد الليكود في العديد من السلطات المحلية على أصوات معسكر شاس. ولم يكن بالامكان انتخاب ايهود أولمرت لرئاسة بلدية القدس مثلا لولا دعم شاس له.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية