عمال في المفاعل النووي الإسرائيلي يلتمسون ضد المستشار القانوني للدولة

عمال في المفاعل النووي الإسرائيلي يلتمسون ضد المستشار القانوني للدولة

قدم 17 من عمال المفاعل النووي الإسرائيلي في ديمونا، اضافة الى عائلات عمال اخرين توفوا بمرض السرطان، التماسا للمحكمة العليا ضد المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية وضد دولة إسرائيل.

وقد قدم الالتماس اليوم، الأحد، للمحكمة العليا، باسم عمال يعملون في المفاعل النووي في ديمونا وفي مفاعل "ناحال شوريك"، وباسم أفراد عائلات لعمال توفوا بعد اصباتهم بمرض السرطان. ويدعي الملتمسون انهم اصيبوا بمرض السرطان، فيما توفي اخرين، بسبب تعرضهم للاشعاع الراديواكتيفي، وغيره من المواد الخطرة جراء عملهم في هذه المفاعل النووية.


ويدعي المتلمسون ضد المستشار القانوي للحكومة الذي يحاول استغلال ادعاء "التقادم" على هذه القضية للتهرب من تحمل المسؤولية واعفاء الدولة من دفع التعويضات لهؤلاء العمال.

ويذكر ان 37 من عمال المفاعل في ديمونا كانوا قد تقدموا بدعاوى تعويض ضد الدولة للمحكمة المركزية في القدس