لجنة فينوغراد ستنشر محاضر شهادات أولمرت وبيرتس وحالوتس قبل نشر تقريرها الأولي..

لجنة فينوغراد ستنشر محاضر شهادات أولمرت وبيرتس وحالوتس قبل نشر تقريرها الأولي..

أوضحت لجنة فينوغراد للتحقيق في إخفاقات العدوان على لبنان أنها ستنشر محاضر شهادات رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، ووزير الأمن عمير بيرتس، ورئيس الأركان السابق، دان حالوتس، قبل نشر تقريرها الأولي المزمع نشره في النصف الثاني من شهر أبريل/ نيسان القادم.

وجاء ذلك في رسالة وجهتها لجنة فينوغراد للمحكمة العليا ردا على التماس تقدمت به عضو الكنيست زهافا غلؤون(ميرتس) وطالبت فيه بنشر بروتوكولات شهادات أولمرت وبيرتس وحالوتس الذين سيتضمن تقرير اللجنة استنتاجات شخصية بحقهم. وأوضعت غلؤون بعد هذا الإعلان أنها ستطالب في جلسة المحكمة يوم الخميس القادم لجنة فينوغراد بتحديد جدول زمني مفصل لنشر البروتوكولات.

كان الاعتقاد السائد في المحافل الإسرائيلية أن تقرير اللجنة الأوّلي سيتناول فقط شؤون بنيوية ولن يوجه اتهامات شخصية إلى أصحاب القرار، إلا أن إعلان اللجنة قبل أسبوع بأن تقريرها الأولي سيتضمن استنتاجات شخصية ضد أولمرت وبيرتس وحالوتس حول إدارة الحرب، وضع الدوائر السياسية الإسرائيلية أمام واقع جديد كل الاحتمالات فيه ممكنة. وأوضحت اللجنة أن التقرير سينشر في النصف الثاني من الشهر القادم. موضحة أن الأجزاء السرية من التقرير ستسلم إلى رئيس الوزراء ووزير الأمن، وستطرح باقي الأجزاء لاطلاع الجمهور.

يرى محللون أن أولمرت سيضطر إلى الاستقالة، وفي هذه الحالة يرجح البعض أن يتم تقديم موعد الانتخابات، بينما يتوقع البعض الآخر أن يتم توكيل أحد رؤساء الأخزاب بتشكيل الحكومة، دون الإعلان عن تقديم موعد الانتخابات. الحراك السياسي في كديما والليكود والعمل يأخذ الاحتمالين بالحسبان. وتعمل الأحزاب على أن تكون مستعدة للإمكانيتين في سباق محموم مع الزمن لا يخلو من تبادل الاتهامات بين الأطراف وخاصة بين رئيس الليكود بنيامين نتنياهو ورئيس كديما إيهود أولمرت.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018