يعلون: "حمل الشرطة الفلسطينية للسلاح لن يعيق عملياتنا"

يعلون: "حمل الشرطة الفلسطينية للسلاح لن يعيق عملياتنا"

قال رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الاسرائيلي، موشيه بوغي يعلون، صباح اليوم (الاحد) ان المعلومات التي نشرت في اسرائيل حول "السماح" للشرطة الفلسطينية بحمل السلاح، ليست دقيقة، ولن تؤثر على "حرية عمل الجيش الاسرائيلي" في المناطق الفلسطينية.

وكان يعلون يتحدث اثناء زيارة قام بها، اليوم، الى قاعدة تجنيد وتصنيف تابعة للجيش الاسرائيلي، حيث اكد توجه الفلسطينيين الى اسرائيل للسماح لهم بنشر قوات من الشرطة المسلحة "في المناطق التي تشهد خرقا للنظام" حسب تعبير يعلون. وقال انه تقرر الاتفاق مع الفلسطينيين على الاماكن التي سيسمح للشرطة بالتواجد فيها، لكن ذلك "لن يعيق حرية عمل الجيش الاسرائيلي".

وكرر يعلون بذلك ما سبق لوزير الامن موفاز، قوله، امس الأول، الجمعة، من أن قرار الحكومة الاسرائيلية " لن يضع قيودا على القوات الاسرائيلية اثناء تنفيذها للعمليات العسكرية في الاراضي الفلسطينية".

واضاف موفاز، ردا على انتقادات وجهت اليه من قبل اوساط اسرائيلية انه " يمكن التراجع عن هذا القرار في اي لحظة وهذا خاضع لرؤيتنا فقط " ..

وقال يعلون إن القرار لا ينطوي على اي تغيير في الوضع القائم بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية، مضيفا ان "اسرائيل لن تسمح للفلسطينيين باظهار السماح لقوات الشرطة بحمل السلاح، كما لو كان جزءا من الاصلاحات"، على حد تعبيره.

وتطرق يعلون الى العمليات العسكرية التي يقوم بها جيشه منذ اكثر من شهر في قطاع غزة، بزعم "محاربة صواريخ القسام"، وقال "ان العمليات هناك ستتواصل لفترة طويلة ولن تتوقف عند بيت حانون، بل ستطال مطلقي القذائف والاماكن التي يتم تصنيع القذائف فيها".