يعلون يدعو أولمرت وبيرتس إلى الاستقالة وينتقد ظاهرة المستشارين الاستراتيجيين الذي يتخذون قرارات..

يعلون يدعو أولمرت وبيرتس إلى الاستقالة وينتقد ظاهرة المستشارين الاستراتيجيين الذي يتخذون قرارات..

أعرب رئيس الأركان السابق، موشي يعلون، عن اعتقاده أن رئيس الأركان السابق، دان حالوتس، كان يجب أن يستقيل منذ فترة. وأنه يتعين على القيادة السياسية والعسكرية أن تستقيل. وقال يعلون " أعتقد أن ذلك سيحصل ولن يستمروا في القيادة. وهم ليسوا بحاجة إلى انتظار نتائج لجنة فينوغراد، فالفشل واضح بشكل جلي". ولم ينف دخوله إلى المعترك السياسي.

وانتقد يعلون في لقاء مع قنال 2 التلفزيونية، الإدارة الفردية لحالوتس في الحرب، وعبر يعلون عن رضاه من تعيين غابي أشكنازي، رئيسا للأركان، قائلا: " اختيار ممتاز، أول شيئ يجب القيام به من أجل إعادة الثقة في الجيش، تغيير القادة، وهذا ما سيقوم به غابي. يمكنه إعادة الثقة بهيئة الأركان العامة، لأن الأركان العامة لم تكن جزءا من الحرب، لم تشارك، هذا أمر مذهل. وهذه هي إحدى أخطاء إدارة الحرب".

يعمل يعلون على إعداد خطة استراتيجية سيعرضها على الجمهور خلال عدة أشهر. ولم ينف توجهه إلى السياسة في المستقبل، وعبر عن استيائه من قيادة الدولة قائلا " أعرف يهودا في الخارج يخبئون وجوههم خجلا. هل هذه الدولة اليهودية التي كنا ننشدها؟ قيادة مع هذا الكم الهائل من الفساد؟".

وانتقد يعلون القيادة السياسية قائلا: " بدل تكوين رؤية، يخلقون عجولا ذهبية تنهار، كالتجميع والانطواء. إن الأمر واضح بشكل كبير، الجمع بين السياسيين وبين ما يسمون مستشارين استراتيجيين. في الماضي كان المستشارون الإعلاميون، مستشارين من وراء الكواليس، ولكنهم اليوم يدخلون إلى غرف الاجتماعات، وأحيانا يتخذون القرارات وحدهم. في التجميع من اتخذ القرار كان طاقم تلفيق وليس طاقم خبراء".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018