بعد الكشف عن المستعربين: مواجهات في طمون جنوب جنين

بعد الكشف عن المستعربين: مواجهات في طمون جنوب جنين

أفادت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، اليوم الثلاثاء، أن ثلاثة من جنود الاحتلال قد أصيبوا، في حين أصيب نحو 30 فلسطينيا بالرصاص المطاطي، وأصيب 100 نتيجة استنشاق الغاز المدمع، وذلك خلال المواجهات التي وقعت ظهر اليوم في قرية طمون، جنوب مدينة جنين، بعد اكتشاف قوة من المستعربين دخلت القرية لتنفيذ اعتقالات.

وأضافت أن المواجهات وقعت بعد دخول وحدة خاصة تابعة لجيش الاحتلال (مستعربين) صباح اليوم لاعتقال اثنين من الناشطين المحليين، بادعاء أنهما "ناشطان في تنظيم إرهابي".

وجاء أنه تم الكشف عن الوحدة الخاصة، وبدأ شبان فلسطينيون برشق أفرادها بالحجارة، ما أدى إلى إصابة ثلاثة من عناصرها، في حين أصيب أكثر من 30 فلسطينيا، وصفت إصابة أحدهم بأنها خطيرة، وذلك نتيجة إصابته بقنبلة غاز في عينه.

وأعلنت قوات الاحتلال عن القرية منطقة عسكرية مغلقة، ووصلت إلى المكان قوات كبيرة من جيش الاحتلال، وتم نصب الحواجز العسكرية على مداخلها.

وبحسب "يديعوت أحرونوت" فإن قوات الاحتلال تستخدم وسائل تفريق المظاهرات، في حين تم إدخال قوات إلى داخل القرية لمساعدة وحدة المستعربين على الخروج من المكان.

ونقلت عن مصادر طبية فلسطينية قولها إن 30 فلسطينيا قد أصيبوا جراء استخدام الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في حين أصيب نحو مائة آخرين نتيجة استنشاق الغاز المدمع.

وكان قد نقل عن مصادر فلسطينية قولها إن المستعربين دخلوا القرية بزي بائعي الخضرة، وحاولوا اعتقال ناشطين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018