الشرطة الإسرائيلية تطلب من أعضاء اليمين الامتناع عن «زيارة» الأقصى

الشرطة الإسرائيلية تطلب من أعضاء اليمين الامتناع عن «زيارة» الأقصى

مع توتر الأوضاع في القدس نتيجة سياسات التهويد والاستيطان واقتحامات الأقصى والتضييق على الفلسطينيين، طالب مسؤول في الشرطة الإسرائيلية أعضاء الكنيست وناشطي اليمين المتطرف بالتوقف عما أسماه «الصعود لجبل الهيكل» حتى لو بشكل مؤقت، مؤكدا أن «الإخلال بالنظام وعمليات الدهس» هي رد على تلك الاقتحامات.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت"، قال المسؤول  إنه «يتعين على أعضاء الكنيست أن ا يدركوا بأننا على شفا انفجار ، وعليهم التحلي بالمسؤولية».

وأضاف « يفضل في الأسابيع القريبة ان لا يصعدوا لهناك».

وتتاح اقتحامات ناشطي اليمين وأعضاء الكنيست اليهود في إطار «زيارات غير المسلمين» تحت حماية الشرطة وأجهزة الأمن، وتكثفت نشاطات الجمعيات الاستيطانية وسط الإعلان عن خطط لما أسموه «إعادة بناء الهيكل».

وقال المسؤول إن «زيارة جبل الهيكل تعتبر لدى الفلسطينيين والعالم العربي تهديدا حقيقيا – وتسبب في إشعال المنطقة، وتؤثر بشكل مباشر على مجمل الأوضاع في القدس».

وأضاف: "انشغال هؤلاء بشكل مكثف بـ «جبل الهيكل» يصعّد التوتر، زعمليات الإخلال بالنظام وعمليات الدهس جاءت ردا على الصعود للجبل».

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018