الجيش الإسرائيلي يبقي على حالة تأهب في الجولان

الجيش الإسرائيلي يبقي على حالة تأهب في الجولان

أبقى الجيش الإسرائيلي على حالة تأهب قصوى على الحدود الشمالية، وذلك خشية أن تقوم حركة 'الجهاد الإسلامي' بالرد على اغتيال المجموعة التي تتهمها إسرائيل بإطلاق 4 صواريخ باتجاه الجليل الخميس الماضي.

اقرأ أيضا | 5 قتلى بقصف إسرائيلي بسوريا بينهم ضابط ونتنياهو يتوعد

ونقلت صحيفة 'معاريف'، الصادرة صباح اليوم، الأحد، عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها إنه سيكون هناك رد من قبل حركة الجهاد الإسلامي على عملية الاغتيال.

كما نقلت الصحيفة عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إنه تقرر متابعة المجموعة التي أطلقت الصواريخ، واستهدافها عندما يكون أفرادها في نقطة واحدة.

اقرأ أيضا | 'الرد الإسرائيلي يؤكد عمق الاختراق الاستخباري'

وأضاف أن عملية متابعة المجموعة داخل الأراضي السورية استمرت حتى الساعة العاشرة من صباح الجمعة، حيث بدأت المجموعة بالتحرك في منطقة تخضع لسيطرة الجيش السوري، وعندها تم استهدافها من الجو.

وقالت المصادر الأمنية إن الحديث عن أوسع هجوم تنفذه إسرائيل على الأراضي السورية منذ العام 1973، بواسطة سلاح الجو والدبابات والمدافع، وأنه تم استهداف 14 موقعا في عدة جولات، بينها مقار قيادية ومرابض للمدفعية ومواقع اتصال.

وفي أعقاب ذلك، نشرت السفارة الأميركية في إسرائيل تحذيرات للأميركيين الموجودين في إسرائيل من السفر باتجاه الجليل والجولان المحتل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018