استدعاء 13 سرية احتياط من حرس الحدود لردع الفلسطينيين

استدعاء 13 سرية احتياط من حرس الحدود لردع الفلسطينيين

قرر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، استدعاء 13 سرية احتياط من حرس الحدود، بادعاء أن من شأن نشر هذه القوات في القدس المحتلة وفي المدن العربية والمختلطة داخل الخط الأخضر أن يردع منفذي عمليات الطعن والمتظاهرين ويزيد من الشعور بالأمن لدى المواطنين اليهود.

وذكرت صحيفة 'يسرائيل هيوم'، اليوم الأحد، أن استدعاء سرايا الاحتياط لحرس الحدود يأتي إضافة إلى ثلاث سرايا جرى استدعاءها الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية إن توجيهات نتنياهو بهذا الخصوص تأتي 'انطلاقا من فرضية أن تواجد مكثف (لهذه القوات) هي أداة إحباط وردع هامة'.

واعتبر نتنياهو أنه 'أمرت بتجنيد سرايا حرس الحدود من أجل إعادة الأمن والنظام إلى القدس وباقي أنحاء البلاد، وسنستمر بالقيام بذلك كلما تطلب الوضع خطوات كهذه'.

اقرأ أيضًا| الحكومة الإسرائيلية تصادق على تشديد العقوبات ضد ملقي الحجارة

وفي سياق متصل، رفضت الحكومة الإسرائيلية، يوم الخميس الماضي، توصية الشرطة الإسرائيلية بقرض إغلاق كامل على الضفة الغربية المحتلة، بعد أن عارضت ذلك باقي الأجهزة الأمنية.

ووفقا للصحيفة 'هآرتس'، اليوم، فإنه خلال مداولات أمنية تمت الموافقة على موقف وزير الأمن، موشيه يعلون، ورئيس أركان الجيش، غادي آيزنكوت، بأن الإعلان عن إغلاق الضفة لن يكون مفيدا لتقليص عمليات الطعن إضافة إلى أن من شأنه أن يشكل مسا جماعيا بالفلسطينيين بصورة تدفع الكثير من الفلسطينيين إلى دائرة العنف.  

ويتوقع أن يعقد نتنياهو اليوم مداولات خاصة بما وُصف ب'الخطوات ضد الحركة الإسلامية في إسرائيل'، وسط دعوات اليمين الإسرائيلي بإخراج الجناح الشمالي من الحركة الإسلامية عن القانون.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018