نتنياهو يدعو عباس لتنازلات أكثر ويهاجم غطاس وزعبي

نتنياهو يدعو عباس لتنازلات أكثر ويهاجم غطاس وزعبي

في كلمته في الكنيست، اليوم الإثنين، بعد خروج نواب القائمة المشتركة من القاعة، دافع رئيس الحكومة الإسرائيلية عن جرائم الاحتلال بادعاء أنه يحارب الإرهاب، وشن هجوما على النائبين باسل غطاس وحنين زعبي، كما دعا رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إلى إدانة العمليات والتنازل عن حق العودة والاعتراف بإسرائيل كدولة قومية لليهود.

وادعى نتنياهو أن محرك "الإرهاب" لا ينبع من الإحباط من عدم تحقيق تقدم في العملية السياسية، وإنما من الرغبة للقضاء على إسرائيل".

وقال إن إسرائيل سوف تتغلب على "موجة الإرهاب" الحالية، مدعيا أنها تنطلق من "الاعتراف بأنها تخوض نضالا عادلا"، وأنها سبق وأن واجهات عمليات قبل وبعد قيامها، وقبل وبعد حرب 1967، وعندما كانت ما تسمى بـ"عملية السلام" في أوجها وحتى عندما توقفت.

وادعى نتنياهو أنه يجري استخدام دعاية كاذبة بشأن الحرم المقدسي، كما نفى أن تكون إسرائيل تنوي هدم مسجد الأقصى وتغيير الوضع الراهن في المكان، وادعى أنه ملتزم بالحفاظ على الوضع القائم وعلى الأماكن المقدسة لجميع الأديان.

ووجّه نتنياهو إصبع الاتهام إلى رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس. وبحسبه فإن الأخير شجع ما أسماه "موجة الإرهاب" الحالية من خلال نشر الأكاذيب. وقال نتنياهو "هذا تحريض خطير جدا، تقوم بنشره حركة حماس والسلطة الفلسطينية"، وأنهما لا تثقفان على السلام، وإنما على استمرار الصراع والتحريض اللاسامي في الكتب التعليمية والإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي.

كما قال إنه يجب على عباس أن يتنصل من من التحريض، وأن عليه إدانة العمليات.

وتابع أنه دعا عباس مؤخرا، في خطابه في الأمم المتحدة، إلى العودة للحوار، ولكن الأخير رفض، مضيفا أنه يجب على عباس أن يتنازل عن حق العودة، وأن يعترف بإسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي.

وهاجم نتنياهو نواب القائمة المشتركة، مدعيا أنه "يريد التعايش ويستثمر في الوسط العربي مثلما لم تفعل الحكومات الأخرى". وفي هذا السياق هاجم النائبين باسل غطاس وحنين زعبي، بادعاء أن الأول يقول ما مفاده أنه لا يمكن التعامل مع المستوطنين كمواطنين، وأن زعبي صرحت بأن عمليات أفراد لا تكفي وأن هناك حاجة لانتفاضة شاملة.

وفي هذا السياق، دعا مجددا إلى فتح تحقيق جنائي ضد النائبة زعبي، بادعاء أنها تستدعي الهجمات على المواطنين الإسرائيليين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018