القدس المحتلة: المستوطنون يطالبون نتنياهو بالاستقالة

القدس المحتلة: المستوطنون يطالبون نتنياهو بالاستقالة
جانب من تظاهرة المستوطنين

تظاهر المئات من المستوطنين مساء أمس الاثنين في مستوطنة "بسغات زيئيف" مطالبين نتنياهو بالاستقالة لأنه فشل في تأمين الحماية والأمن للمستوطنات الإسرائيلية في القدس المحتلة والضفة الغربية.

وجاءت مظاهرة المستوطنين بعد ساعات من معدودة من إعدام عناصر أمن الاحتلال للفتى حسن مناصرة (15 عامًا) وجرح ابن عمه أحمد مناصرة بالرصاص، بذريعة أنهم قاموا بتنفيذ عمليات طعن في مستوطنة "بسغات زيئيف".

وردد المستوطنون شعارات تفيض كراهية وتدعو بالموت للعرب، كذلك دعوا نتنياهو للاستقالة فورًا من منصب رئيس الحكومة نظرًا لفشله في تأمين المستوطنات وحمايتها من "هجمات" الفلسطينيين وعدم ردعهم.

وبحسب الرواية الإسرائيلية، قام حسن وأحمد مناصرة بتنفيذ عمليتي طعن في المستوطنة، أصابا في الأولى شابًا يهوديًا يبلغ من العمر 21 عامًا في القسم العلوي من جسده، وسببوا له جروحًا خطيرة، ومن ثم قاما بطعن فتى في الثالثة عشر من عمره نقل إلى المستشفى في حالة حرجة، قبل أن يقوم عناصر أمن الاحتلال بإعدام حسن مناصرة ميدانيا وإصابة أحمد بالرصاص، فيما قام مستوطن آخر بدهس أحمد بسيارته ومن ثم ضربه بعصا وهو جريح على الأرض.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018