نتنياهو: المسلمون فقط يصلون بالأقصى وغير المسلمين يزورونه

نتنياهو: المسلمون فقط يصلون بالأقصى وغير المسلمين يزورونه

أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في بيان نشره مكتبه قبيل فجر اليوم، الأحد، على تفاهمات بشأن الحرم القدسي والمسجد الأقصى قال فيها إنه مسموح للمسلمين فقط الصلاة في المسجد الأقصى بينما يسمح لغير المسلمين بزيارته.

وقال نتنياهو إنه 'اعترافا بأهمية جبل الهيكل لمؤمني الأديان السماوية الثلاثة من يهود ومسلمين ومسيحيين، تؤكد إسرائيل مرة أخرى على التزامها باحترام الوضع القائم غير المتغير في جبل الهيكل - بالقول وبالفعل'.

وأضاف أنه 'مثلما قلنا مرات عديدة، إسرائيل لا تنوي تقسيم جبل الهيكل ونرفض رفضا قاطعا أي محاولة لإدعاء عكس ذلك'.

وتابع 'أننا نحترم أهمية الدور الخاص الذي تلعبه المملكة الأردنية الهاشمية كما يتم التعبير عنه في معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل من عام 1994 كما نحترم الدور التاريخي للملك عبد الله الثاني'.

وقال نتنياهو إنه 'ستواصل إسرائيل فرض سياستها القائمة: المسلمون يصلون في جبل الهيكل وغير المسلمين يزورونه'.

وأردف أنه 'تعتقد إسرائيل أنه يجب أن يسمح لأولئك الذين يزورون جبل الهيكل أو يؤدوا الصلاة فيه بالقيام بذلك بأمان واطمئنان بدون أن يتعرضوا للعنف وللتهديدات وللاستفزازات. سنواصل تأمين وصول المصلين السلميين والزوار إلى جبل الهيكل وسنحافظ على النظام العام والأمن فيه'.

وقال 'إننا نرحب بتعزيز التعاون بين السلطات الإسرائيلية والأوقاف الأردنية، بما في ذلك من أجل العمل على ضمان تصرف الزوار والمصلين بشكل يتحلى بضبط النفس وبالاحترام لقدسية المكان، وسيتم كل هذا وفقا للمسؤولية الملقاة على عاتق السلطات الإسرائيلية والأوقاف الأردنية'.

ومضى قائلا 'إننا ندعم المناشدة إلى استعادة الهدوء بشكل فوري وإلى اتخاذ جميع الخطوات المناسبة من أجل ضمان وقف العنف ومنع الأعمال الاستفزازية وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه بشكل يدفع فرص السلام قدما، ونتطلع إلى العمل بالتعاون مع الأطراف المعنية من أجل تهدئة الخواطر ووقف التحريض وعدم تشجيع أعمال العنف'.

اقرأ أيضًا| إلكين يدعم نصب كاميرات في الأقصى لخدمة الأمن ويحرض على التجمع 

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري، قد أعلن بعد اجتماعه مع كل من العاهل الأردني، الملك عبد الله، والرئيس الفلسطيني، محمود عبّاس في عمان أمس السبت، إن مسؤولين إسرائيليين سيجتمعون مع مسؤولين في الأوقاف الإسلامية قريبًا، لبحث طرق التهدئة في الحرم القدسي، مضيفًا أن نتنياهو التزم بتطبيق سياسة تتيح للمسلمين الصلاة في المسجد الأقصى، ولغير المسلمين زيارته فقط.

وأضاف كيري أن نتنياهو التزم بتطبيق سياسة تتيح للمسلمين الصلاة في المسجد الأقصى، وتتيح لغير المسلمين زيارة الحرم القدسي فقط، بالإضافة إلى موافقة نتنياهو على نشر كاميرات مراقبة بمحيط المسجد الأقصى المبارك، تسجّل على مدار 24 ساعة كل ما يحصل فيه، بهدف الإثبات أن 'إسرائيل لا تقوم بتغيير الوضع القائم في الأقصى'.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018