نتنياهو: سنعمل على سحب مواطنة الشاب الذي هبط في سوريا

نتنياهو: سنعمل على سحب مواطنة الشاب الذي هبط في سوريا

صرح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ظهر اليوم الأحد في افتتاح جلسة الحكومة الأسبوعية، إنه سيعمل على سحب مواطنة الشاب العربي من قرية جلجولية الذي هبط بمظلته يوم أمس في سوريا، وتطرق كذلك إلى التفاهمات الأخيرة مع الفلسطينيين وقانون القومية.  

وقال نتنياهو في افتتاح الجلسة، إن 'مواطنًا إسرائيليًا اجتاز الحدود مع سوريا يوم أمس ليلتحق بصفوف العدو، سنعمل من أجل سحب مواطنته وهذا ما سنقوم به في جميع هذه الحالات. ومن يلتحق بصفوف العدو لكي يحارب إسرائيل لن يكون مواطنا إسرائيليا، نحن نحارب داعش والنصرة وكل التنظيمات الإرهابية الأخرى'.

وتطرق نتنياهو للتفاهمات الأخيرة مع الفلسطينيين والأردن قائلًا إنه لن يحدث أي تغيير في الوضع القائم، وستبقى ترتيبات الصلاة فيه للمسلمين أو زيارته من قبل غير المسلمين كما هي ولن يحدث بها أي تغيير.  

وعن نصب كاميرات مراقبة في جميع أنحاء المسجد الأقصى قال نتنياهو إن 'إسرائيل معنية بنصبة الكاميرات لسببين أساسين ومهمين، الأول هو دحض الادعاءات التي تقول إن إسرائيل تسعى لتغيير الوضع القائم هناك، والثانية حتى يظهر من يثير القلاقل والاستفزازات بالفعل، وليتسنى لقوات الأمن إحباطها واعتقال منفذيها.  

وأعلن نتنياهو أنه سعيد لسماع التعقيب الأردني الرسمي الذي رحب باقتراحه وحاول تهدئة الأوضاع.

وحول قانون القومية، صرح نتنياهو أن القانون لم يدفن، بل إنه يسعى لتمريره في الكنيست بعد تشكيل طاقم من جميع الأحزاب المشاركة بالائتلاف الحكومي، يعمل على تعديل القانون وصياغته بطريقة مناسبة توافق عليها كل الأحزاب الائتلافية، وبعدها يتم إقراره.   

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018