أنباء عن غارات إسرائيلية على قواعد عسكرية في القلمون

أنباء عن غارات إسرائيلية على قواعد عسكرية في القلمون

أبرز موقع "واللا" الإلكتروني، اليوم السبت، ما نسبه إلى مصادر سورية تتحدث عن أن طائرات سلاح الجو الإسرائيلي شنت في الحادية عشرة من ليلة أمس غارتين على قواعد عسكرية تابعة للجيش السوري وحوب الله في منطقة جبال القلمون القريبة من الحدود مع لبنان.

كما جاء أن أن هدف الهجوم كان وحدة عسكرية في محيط قرية راس العين، وقاعدة عسكرية قرب قرية القطيفة.

وبحسب المصادر ذاتها فإن الطائرات وصلت إلى المنطقة عن طريق لبنان.

وبحسب موقع "واللا" فإن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية رفضت التعقيب على الهجوم الذي يعتبر الإسرائيلي الأول منذ التدخل الروسي في سورية.

وفي هذا السياق أشار الموقع إلى أن قوات الجيش الروسي أقامت خط اتصال مباشر مع الجيش الإسرائيلي بهدف إجراء تنسيق بين الطرفين لمنع تصادم طائرات الطرفين.

تجدر الإشارة إلى أن التقارير السابقة التي تحدثت عن غارات إسرائلية في العمق السوري كانت قد أشارت إلى أن الغارات استهدفت إرساليات أسلحة معدة لحزب الله.

وفي سياق ذي صلة، نقل الموقع عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها إن الجيش الإسرائيلي يستعد لإمكانية سقوط قذائف روسية في داخل إسرائيل.

وأشار موقع "واللا" إلى أن الأجهزة الأمنية تتفاخر بإقامة جهاز تنسيق مع وزارة الدفاع الروسية بعد بدء تدخل موسكو في سورية، ولكنها باتت تدرك اليوم أن المجال الجوي الإسرائيلي، وكذلك الإسرائيليين والبلدات القريبة من الحدود معرضة للخطر، حيث تم مؤخرا استنفار طائرات قتالية إسرائيلية في أعقاب تقارير عن نشاط متصاعد للطائرات الروسية في المنطقة.

وبحسب التقارير العسكرية الإسرائيلية فإن الجيش الروسي يعمل بشكل مكثف جوا وبرا، ومن خلال إطلاق القذائف والصواريخ، وأن الجيش الإسرائيلي يستعد لإمكانية حصول خطأ.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018