ليفني تدعو لتشكيل كتلة "مركز يسار" لمواجهة نتنياهو وائتلافه

ليفني تدعو لتشكيل كتلة "مركز يسار" لمواجهة نتنياهو وائتلافه
تسيبي ليفني (أ.ف.ب)

دعت عضو الكنيست الحالية ووزيرة القضاء السابقة، تسيبي ليفني، كتل ما وصفته بالمركز واليسار الإسرائيلي، إلى تشكيل كتلة موحدة لمواجهة 'خطر نتنياهو وبينيت وليبرمان'، الذين اعتبرتهم 'خطرًا على الديمقراطية'.

وقالت ليفني، التي شغلت منصب قائمة بأعمال رئيس الحكومة في السابق، إن عدم ائتلاف أحزاب المركز واليسار الإسرائيلي لا يمنح أي منها إمكانية الفوز على نتنياهو وحزبه، ولذلك دعت إلى 'إقامة كتلة ذات قيم ومبادئ ومضامين مشتركة، يتم اختيار أعضائها عن طريق انتخابات تمهيدية يشارك فيها الناخبين ليختاروا قادة هذه الكتلة'.

واعتبرت ليفني في حديثها للإذاعة الإسرائيلية العامة (ريشيت بيت)، إن إسرائيل 'تمر اليوم بأزمة قيمية، وعلى كل من يؤمن بالديمقراطية الإسرائيلية أن ينضم لهذا الكتلة لتغيير حكومة اليمين'. وأكدت أنها تباحثت مع زعيم 'المعسكر الصهيوني'، يتسحاك هرتسوغ، وقال لها إنه موافق على الفكرة ومستعد لأن يكون جزءًا من هذه الكتلة.

وبحسب ليفني، التي تعتبر عضوًا في 'المعسكر الصهيوني'، تشكل حكومة نتنياهو، ليبرمان وبينيت خطرًا داهمًا على الديمقراطية الإسرائيلية، وأن هذه الحكومة بالفعل أضرت بالديمقراطية ومفهومها، وقادت المجتمع الإسرائيلي إلى التطرف.

اقرأ/ي أيضًا | دعوات لتأسيس حزب 'يمين عاقل' لإسقاط نتنياهو

إلى ذلك، تجتمع كتلة 'المعسكر الصهيوني اليوم الأحد، من أجل التباحث في المفاوضات التي يخوضها هرتسوغ مع نتنياهو للانضمام إلى الحكومة، الأمر الذي يعارضه الكثيرون في الكتلة، وكذلك سيتم التباحث في استقالة وزير الأمن، موشيه يعالون، وما يترتب عليها. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018