بيغن يصف نتنياهو ب"اليمين الغبي"

بيغن يصف نتنياهو ب"اليمين الغبي"
بيغن ونتنياهو في الكنيست (أ.ف.ب.)

لا يزال عضو الكنيست عن حزب الليكود الحاكم، بيني بيغن، غاضبا جراء الإطاحة بوزير الأمن الإسرائيلي السابق، موشيه يعالون، واستبداله برئيس حزب 'يسرائيل بيتين'، أفيغدور ليبرمان، الذي بدأ بمزاولة مهام منصبه الجديد اليوم، الثلاثاء.

ووصف بيغن زعيم حزبه ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بأنه ينتمي إلى ما أسماه 'اليمين الغبي' من دون ذكر اسمه بشكل صريح، وذلك لأنه استبدل يعالون بليبرمان.  

وقال بيغن لإذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم، إن 'الشخص (يعالون) الذي كان ملتزما بالكامل بمعارضة إقامة دولة منظمة التحرير الفلسطينية في يهودا والسامرة ليس مقبولا عليهم، بينما الشخص الملتزم بهذا ولكن تعهد بحكم الإعدام للمخربين هو حلال مطلق. وهذا جعلني أفكر بأنه يوجد يمين معتدل ويمين متطرف ويمين غبي'.  

وأضاف بيغن أنه 'يؤسفني أن الطريق للانتخاب في إسرائيل تمر عبر تصريحات منفلتة وتصوير (تأييد حل) الدولتين للشعبين كخيانة. ورغم ذلك، فإنه إذا اتضح أن ’الكلمة هي مجرد كلمة’ وسيقود وزير الأمن (ليبرمان) سياسة معتدلة، فسيسرني أن أرى سياسة كهذه تُنفذ'.

وأشار بيغن إلى عدم وجود تأثير له على حزب الليكود والائتلاف الحكومي، وقال إنه 'مثلما كتبوا عني، فإن تأثيري يراوح الصفر، لكني تعلمت أن لمراوحة الصفر هذه توجد درجات، وأنا أحاول من خلال هذه الدرجات جلب فائدة'.

ورأى بيغن أن 'حقيقة أن يعالون استبدل مقابل ليبرمان لا تسهل على قدرتي في المساهمة في عمل الحكومة'.

وقال بيغن عن علاقاته مع نتنياهو إن 'رئيس الحكومة اقترح علي أن أكون وزيرا، لكني لم أتمكن من قبول هذا العبء المتزايد الموجود على كاهل أعضاء الحكومة'. 

اقرأ/ي أيضًا| خلال استقالته: يعالون يواصل توجيه نقده لحكومة نتنياهو

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة