بعد عملية تل-أبيب: الكابينيت يجتمع اليوم وسحب تصاريح للفلسطينيين

بعد عملية تل-أبيب: الكابينيت يجتمع اليوم وسحب تصاريح للفلسطينيين

يعقد المجلس الوزاريّ المصغّر للشؤون الأمنيّة (الكابينيت)، ظهر اليوم الخميس، جلسة خاصّة في مقرّ قيادة الجيش الإسرائيليّ (هكرياه) في تل-أبيب، لتباحث إسقاطات وتحليل مجريات عمليّة إطلاق النّار في مدينة تل-أبيب، مساء الأربعاء، والتي أسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليّين.

بينما أمر منسّق سلطات الاحتلال في الضّفّة الغربيّة المحتلّة، صباح اليوم الخميس، بتجميد 83 ألف تصريح للفلسطينيّين، كان من المفترض أن تمنح لهم خلال شهر رمضان الجاري، وذلك كنوع من عقاب جماعيّ عادة ما تنتهجه السّلطات الإسرائيليّة في الضّفّة الغربيّة.

وقالت مصادر إسرائيليّة أنّ القرار صدر بناءً على تقييم للوضع الأمنيّ، أجري مساء الأربعاء، برئاسة رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، وزير الأمن الإسرائيليّ، أفيغدور ليبرمان وقائد هيئة الأركان الإسرائيليّ، غادي آيزنكوت.

وجمّدت سلطات الاحتلال 204 من التّصاريح التي كانت قد استصدرت لأقارب منفّذي عمليّة تل-أبيب، موسى مخامرة وخالد محمد موسى مخامرة، إضافة إلى تجميد التّسهيلات التي أعلنت عنها إسرائيل لمواطني غزّة، بحلول شهر رمضان، لتمنع بذلك زيارات الغزيّين إلى الأقصى المبارك.

وكان كلّ من رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، وزير الأمن الإسرائيليّ، أفيغدور ليبرمان، ووزير الأمن الدّاخليّ، إلى مكان عمليّة إطلاق النّار، في مركز 'سارونا'، وذلك بعد مباحثات أمنيّة، في أعقاب إطلاق النّار. 

اقرأ/ي أيضًا| تل أبيب: 4 قتلى وإصابة 8 بعملية إطلاق نار