حطام الطائرة المصرية المنكوبة على شواطئ حيفا

حطام الطائرة المصرية المنكوبة على شواطئ حيفا
الحطام على شاطئ حيفا

عثر إسرائيليان من سكان مدينة حيفا، اليوم السبت، على بقايا حطام يعود للطائرة المصرية المنكوبة التي انفجرت في شهر أيار/ مايو الماضي في طريق عودتها من باريس إلى القاهرة.

وهذه المرة الثانية التي يعثر على حطام للطائرة المصرية المنكوبة، ففي بداية الشهر الحالي، عثر على قطع من الطائرة على شواطئ مدينة نتانيا، وطلبت مصر على لسان وزير خارجيتها، سامح شكري، من إسرائيل تسليمها الحطام خلال زيارته نتنياهو.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركيّة، فجر السبت، نقلًا عن مسؤولين مصريين مشاركين في تحقيق بتحطم طائرة لمصر للطيران، خلال رحلتها رقم 804 في البحر المتوسط، بشهر أيّار/ مايو الماضي، إن الأدلة التي جُمعت في التحقيق تثبت أنه من المحتمل أن تكون الطائرة تحطمت في الهواء، بعد اشتعال حريق قرب أو داخل قمرة القيادة قهر بسرعة طاقم الطائرة.

ولكن لم يتسن للمسؤولين تحديد ما إذا كان الحريق الذي يُعتقد أنه تسبب في تحطم الطائرة، قد نجم عن خلل ميكانيكي أو نتيجة عمل مدبر.

وقال التقرير، نقلًا عن مسؤولين في الطب الشرعي والطيران في القاهرة، إن هذه النتائج اعتمدت على معلومات من مسجل بيانات رحلة الطائرة الإيرباص أيه320، ومسجل الأصوات داخل قمرة القيادة إلى جانب تحليل لوضع وتوزيع الأشياء التي تم انتشاله بما في ذلك رفات بشرية .

وقالت نيويورك تايمز إن هؤلاء المسؤولين تحدثوا، الأسبوع الماضي، شريطة عدم نشر أسمائهم، لأنهم غير مخولين بمناقشة التحقيقات بشكل علني.

والأسبوع الماضي، أعلنت لجنة التحقيق الرسمية أن تفريغ الصندوق الأسود في قمرة قيادة الطائرة تضمن وجود حريق بالطائرة، بينما أنهت سفينة البحث مهمتها في انتشال أشلاء الضحايا من موقع الحادث.

اقرأ/ي أيضًا | نيويورك تايمز: طائرة مصر للطيران تحطمت في الجو