"ماحاش" يغلق التحقيق ضد أفراد شرطة أعدموا فلسطينيا جريحا

"ماحاش" يغلق التحقيق ضد أفراد شرطة أعدموا فلسطينيا جريحا
تصوير قناة الجزيرة

أغلق قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة (ماحاش) التابع لوزارة القضاء الإسرائيلية، ملف التحقيق ضد أفراد شرطة جرى توثيق إقدامهم على إعدام شاب فلسطيني بإطلاق النار عليه رغم أنه كان مصابا ومستلقيا على الأرض ولا يقوى على القيام بحركة، حسبما أفاد موقع صحيفة 'هآرتس' الالكتروني، اليوم الثلاثاء.

وكان طاقم من قناة الجزيرة قد صوّر جريمة أفراد الشرطة الإسرائيليين ووثق عملية إعدام الشاب محمد أبو خلف، حيث أظهر الشريط المصور إطلاق أفراد الشرطة النار على أبو خلف بعدما كان جريحا ومستلقيا على الأرض عند باب العامود في القدس المحتلة. وأصيبت سيدة فلسطينية في الخمسين من عمرها بنيران الشرطة.

الشهيد محمد أبو خلف

وكان أفراد شرطة أطلقوا النار على أبو خلف وأصابوه بجروح خطيرة بادعاء أنه نفذ عملية طعن أسفرت عن إصابة شرطيين من وحدة حرس الحدود.  

وفتح 'ماحاش' تحقيقا ضد أفراد الشرطة شاركوا في هذه الجريمة، في أعقاب توجه مركز 'عدالة'. لكن 'ماحاش' اعتبر في رسالة جوابية أن إطلاق أفراد الشرطة على أبو خلف وهو جريح كان 'رد فعل عملاني غرائزي' وأن المحققين 'لم يعثروا في المواد (المصورة) والإفادات شبهات على ارتكاب مخالفة جنائية'.

اقرأ/ي أيضًا| عدالة يطالب بتأجيل عملية تشريح جثمان الشهيد أبو خلف

وامتنع 'ماحاش' عن محاكمة أفراد الشرطة الضالعين في جريمة إعدام أبو خلف، وقررت الاكتفاء بنقل المواد إلى الشرطة من أجل استخلاص العبر. 

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص