منح "جائزة إسرائيل" لمدير جمعية تهويد القدس المحتلة

منح "جائزة إسرائيل" لمدير جمعية تهويد القدس المحتلة
سلوان بالقدس المحتلة (أ.ف.ب)

أعلن رئيس كتلة "البيت اليهودي" اليمينية المتطرفة ووزير التربية والتعليم الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الخميس، عن منح "جائزة إسرائيل" إلى دافيد بئيري، مدير عام جمعية "إلعاد" الاستيطانية، دافيد بئيري، والتي تعمل من أجل تهويد القدس المحتلة.

وسيحصل بئيري على هذه الجائزة، التي تعتبر الأرفع التي تمنحها إسرائيل، ضمن فئة "مشروع حياة".

وتنشط جمعية "إلعاد" من أجل الاستيلاء على عقارات فلسطينية في البلدة القديمة في القدس المحتلة، وفي بلدة سلوان، التي سيطرت على مناطق واسعة فيها لإقامة المشروع الاستيطاني الكبير "مدينة داوود".

وفي معظم الحالات تستولي هذه الجمعية الاستيطانية على عقارات الفلسطينيين بالسرقة والاحتيال والتزوير.

وبررت لجنة الجائزة قرارها بمنح الجائزة إلى بئيري "بسبب عطائه للدولة، بإقامة مشروعه الفردي الذي تحول إلى مشروع وطني، وهو مدينة داود. وتُمنح الجائز له بمناسبة مرور خمسين عاما على توحيد المدينة (احتلال القدس). وهو بادر وأقام وقاد ويقود هذه النشاط المبارك الذي حوّل مدينة داود إلى موقع تراثي وتربوي وسياحي وطني ودولي من الدرجة الأولى".

وزعمت اللجنة أن "مدينة داود هي النواة التاريخية التي نمت منها القدس، قلب الشعب اليهودي".

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018