تعليق العمل بمنظومة "راكب السماء": تحطم طائرتين فوق الخليل وبيت لحم

تعليق العمل بمنظومة "راكب السماء": تحطم طائرتين فوق الخليل وبيت لحم
توضيحية (من الأرشيف)

قرر قائد القوات البرية في الجيش الإسرائيلي، اليوم الإثنين، تعليق العمل مؤقتا بمنظومة الطائرات المسيرة "روخيف شمايم"(راكب السماء)، وذلك بعد الإعلان عن سقوط طائرتين من الطيراز ذاته في واقعتين منفصلتين في بيت لحم والخليل.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، سقوط طائرتين بدون طيار من طراز "روخيف شمايم"، في منطقتي الخليل وبيت لحم، وأكد أنه أجبر الطائرات بالمنظومة ذاتها، على الهبوط والعودة إلى اليابسة، للتحقيق في ظروف الحادث، كما علّق العمل بها مؤقتًا. 

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه نجح في العثور على حطام الطائرتين المحطمتين، وقلل من مخاوف لتسرب معلومات عسكرية وأمنية بسبب الحادث.

علمًا بأن حوادث سقوط طائرات من هذا النوع  تكررت أكثر من مرة في الأشهر الماضية، ففي 18 تموز/ يوليو الماضي، سقطت طائرة مسيرة في منطقة مدينة نابلس في وسط الضفة الغربية، واستعاد جيش الاحتلال الإسرائيلي الطائرة بالتنسيق مع ما يسمى "الإدارة المدنية" للاحتلال، بينما لم يعلن الجيش الأسباب التي أدت إلى سقوط الطائرة.

وفي بداية تموز/ يوليو الماضي، كانت قد تحطمت طائرة مسيرة من طراز (راكب السماء) في قطاع غزة، ضمن سلسلة حوادث الطائرات المسيرة التابعة للجيش الإسرائيلي والتي سقطت وتحطمت في الحدود الشمالية بلبنان وسورية وكذلك بقطاع غزة.

وفي شهر آذار/مارس الماضي، سقطت طائرة من نفس الطراز في غزة بحي الشجاعية وأعلن أن الحادث نجم عن خطأ من قبل مشغل الطائرة دون أن يتسبب الحادث بأضرار أمنية.

سبق ذلك أيضا في شباط/ فبراير الماضي، سقوط طائرة فوق الأراضي اللبنانية، وأجرى الجيش عملية فحص للوقوف على ظروف الخلل الذي أدى إلى سقوط الطائرة في القطاع الغربي من الحدود، حينها، لكن دون أن يعلن عن الأسباب.

و"روخيف شمايم" هي الطائرة المسيرة الأصغر حجمًا التي يملكها جيش الاحتلال الإسرائيلي، وتستخدم لأغراض التجسس والاستطلاع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018