الأردن يرفض شلاين وإسرائيل تبحث عن سفير جديد بعمان

الأردن يرفض شلاين وإسرائيل تبحث عن سفير جديد بعمان
نتنياهو يستقبل السفيرة بالأردن وحارس السفارة (أرشيف)

تنوي إسرائيل تعيين سفير جديد لها في الأردن، وذلك بهدف خفض التوتر مع عمان، في أعقاب إقدام حارس السفارة الإسرائيلية هناك على قتل مواطنين أردنيين، ورفض عمان عودة السفيرة الإسرائيلية السابقة.

ونقلت "رويترز" عن دبلوماسي إسرائيلي قوله إن سفيرة إسرائيل في عمان، عينات شلاين، لن تعود إلى منصبها، وأنه يجري البحث عن بديل لها.

وأشار الدبلوماسي إلى أن الأردن رفض عودة السفيرة السابقة إلى عمان، مضيفا أن "ذلك كان عقبة أمام تصويب العلاقات بين إسرائيل والأردن".

ورفض المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، عمانوئيل نحشون، التعقيب على ذلك.

وكانت الحادثة قد وقعت في تموز/يوليو الفائت، حيث أطلق النار الحارس زيف مويال على مواطنين أردنيين، بزعم أنه تعرض للطعن بمفك، ما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة، وعندها استل مسدسه، وأطلق النار على فتى لا يتجاوز 17 عاما من العمر، كما أصيب صاحب المنزل، وهو طبيب، وتوفي بعد وقت قصير من إصابته.

بعد ذلك هرب الحارس مطلق النار إلى داخل السفارة، وتحصن فيها مع باقي موظفي السفارة. وبعد جهود دبلوماسية، زار خلالها رئيس الشاباك، نداف أرغمان، عمان، عاد موظفو السفارة إلى البلاد، حيث استقبلهما رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في مكتبه في القدس.

وبعد أيام معدودة، أعلن النائب العام الأردني أنه توجه للحارس الإسرائيلي تهمة قتل أكثر من شخص واحد، وحيازة سلاح بدون ترخيص. وأضاف أن الحصانة الدبلوماسية التي يتمتع بها لا تعفيه من المحاكم الدولية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018