ثلاث قذائق من قطاع غزة تجاه "حوف أشكلون"

ثلاث قذائق من قطاع غزة تجاه "حوف أشكلون"

أطلقت من قطاع غزة المحاصر ثلاث قذائف صاروخية، مساء اليوم الأحد، سقطت إحداها في المجلس الإقليمي "حوف أشكلون"، في حين قالت السلطات الإسرائيلية إن القذيفة لم تسفر عن إصابات بشرية.

وقال الجيش الإسرائيلي، إن قذيفتين أطلقتهما المقاومة الفلسطينية من داخل قطاع غزة، سقطت إحداهما في المجلس الإقليمي "حوف أشكلون"، بعد أن دوت صافرات الإنذار في المنطقة، في حين وردت أنباء عن سقوط قذيفة ثالثة بالقرب من مصنع تعبئة في "ياد موردخاي"، وأن عددًا من الأشخاص أصيبوا بالهلع.

واكتفت المصادر الإسرائيلية، حتى اللحظة، بالحديث عن أن انفجار القذيفة في "حوف أشكلون تسبب بأضرار طفيفة لأحد المنازل"، دون الإفادة بوقوع إصابات.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، ارتفعت وتيرة إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة، منذ إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، القدس عاصمة لإسرائيل، الأربعاء 6 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، حتى وصلت إلى أعلى نسبة منذ العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014.

وتشير التقديرات الإسرائيلية إلى أن حركة حماس غير مسؤولة بشكل مباشر عن إطلاق القذائف الصاروخية، تجاه البلدات الإسرائيلية المحيطة بالقطاع المحاصر، غير أن المسؤولين الإسرائيليين يحولون الحركة مسؤولية "عدم ضبط" فصائل المقاومة في قطاع غزة.

في المقابل، استشهد أكثر من 4 أشخاص في قطاع غزة، خلال الأسبوع الماضي، إثر قصف طيران ومدفعية الاحتلال مواقع قالت إنها "تابعة لحركة حماس تستخدم كمواقع للتدريب وتخزين الوسائل القتالية"، بزعم الرد على قذائف صاروخية أُطلقت تجاه البلدات الإسرائيلية في منطقة ما يعرف بـ"غلاف غزة".

ومنذ الجمعة الماضية، تشهد معظم المدن الفلسطينية مظاهرات، تطورت إلى مواجهات بين شباب فلسطيني والجيش الإسرائيلي، رفضًا لإعلان ترامب، اعتراف بلاده بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، وأثار قرار ترامب حالة من الغضب العربي والإسلامي، وسط قلق وتحذيرات دولية.

 



ثلاث قذائق من قطاع غزة تجاه "حوف أشكلون"

ثلاث قذائق من قطاع غزة تجاه "حوف أشكلون"

ثلاث قذائق من قطاع غزة تجاه "حوف أشكلون"