نتنياهو: هدفنا الطيران لشرق آسيا عبر السعودية بأقصر مدّة ممكنة

 نتنياهو: هدفنا الطيران لشرق آسيا عبر السعودية بأقصر مدّة ممكنة
(أرشيف)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، خلال جلسة الحكومة الأسبوعية، إن الرحلة الأولى لشركة " إير إنديا" من الهند إلى البلاد عبر الأجواء السعودية، تشكل بداية لعهد جديد، وأوضح بأنه ذلك بمثابة بداية اختراق للأسواق العالمية الضخمة.

نتنياهو الذي أشاد بهذا العمل الجبار وإخراجه إلى حيز التنفيذ أشاد بكل من عمل من وراء الكواليس حتى تم إقناع السعودية باستعمال مجالها الجوي لشركة الطيران المتجهة من وإلى إسرائيل، قائلا: " ما فعلناه هنا هو طفرة في أسواق ضخمة جديدة وهذا تغيير كبير للغاية، والفضل يعود للعمل السري من وراء الكواليس".

ومساء يوم الخميس من الأسبوع الماضي، هبطت في مطار اللد، الطائرة التابعة لشركة "إير إنديا" التي نفذت الرحلة الجوية التجارية الأولى من الهند إلى البلاد عن طريق السعودية، في خطوة اعتبرتها إسرائيل تاريخية و"أول علاقة مدنية مع السعودية"، وتمهد الطريق لتطوير العلاقات مع السعودية، والتفكير بمشروع السكك الحديدة التي يربط ميناء حيفا بالسعودية ودول الخليج.

وأشاد نتنياهو بنجاح الجهود وبإخراج المشروع إلى حيز التنفيذ، وتطرق إلى أهمية الرحلة الجوية فوق أجواء السعودية بالقول إنها "ذات أهمية سياحية واقتصادية وتكنولوجية وسياسية ومعاني من الدرجة الأولى ".

وأكد أنه لا يساوره أدنى شك أن هذه الرحلة بمثابة "حدث تاريخي"، مبينا أن ذلك يؤسس لمرحلة جديدة من شأنها تطور الاقتصاد الإسرائيلي بطريقتين، إما في منتجات جديدة أو في أسواق جديدة.

وتابع: "ما فعلناه هنا هو اختراق كبير للأسواق الجديدة، وهذا تغيير كبير للغاية. أعتقد أنه سيتم توضيح الآثار طويلة المدى لهذا في وقت لاحق، لكنني لا أعتقد الآن أننا بحاجة إلى التحدث أكثر مما قلته هنا، من أجل تمكين ذات التطورات والازدهار".

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية إن "الهدف الذي أرجو تحديده هو أن الرحلة القادمة أو الرحلات القادمة ستشمل أيضا رحلات مباشرة من تل أبيب إلى مومباي في غضون خمس ساعات، أقل من تل أبيب إلى لندن".

يشار إلى أن هذه الرحلة باتت ممكنة في أعقاب موافقة السعودية على السماح لشركة الطيران الهندية أن تمر في أجوائها متجهة إلى إسرائيل. وتطالب شركة "إلعال" الإسرائيلية بالسماح لها أيضا بالتحليق فوق السعودية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية