بعد تهديدات المقاومة: "القبة الحديدية" لحماية "يوروفيجن"

بعد تهديدات المقاومة: "القبة الحديدية" لحماية "يوروفيجن"
(أرشيفية - أ ف ب)

نشر الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، عددا من بطاريات "القبة الحديدية" (المنظومة الدفاعية المضادة للصواريخ قصيرة المدى)، في مناطق وسط البلاد والمناطق المحيطة بمدينة تل أبيب، وذلك تحسبًا من إطلاق صواريخ من قطاع غزة خلال مسابقة الغناء الأوروبية "يوروفيجن"، التي تنظم في تل أبيب في أيار/ مايو المقبل.

جاء ذلك في أعقاب تهديد فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بعدم السماح لحكومة الاحتلال بإقامة مسابقة "يوروفيجن" في حالة عدم إيفاء الاحتلال بتفاهماته الأخيرة مع المقاومة بغزة، وذلك من خلال مقطع فيديو تناقلته وسائل إعلام مختلفة.

وأكدت القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي أن الجيش يأخد تهديدات فصائل المقاومة على محمل الجد، وأنه قام بنشر مجموعة من بطاريات "القبة الحديدة" (دون تحديد عدد البطاريات)، في منطقة وسط البلاد.

وأشارت القناة إلى أن الجيش يستعدون لاحتمال أن تحاول حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، تعطيل الحدث أو تخريبه عبر إطلاق صواريخ.

ونقلت القناة عن مصادر أمنية أن الجيش يأخذ بعين الاعتبار التهديدات، ويتوقع أن يحاول أحد فصائل المقاومة في غزة تصعيد الأوضاع وتسليط الضوء على معاناة أهالي غزة من خلال الإقدام على إطلاق صاروخ خلال أحداث المسابقة.

واحتوى الفيديو تهديدا مباشرا كُتب باللغة العربيّة، وتمثّل بجملة: "التزم بتطبيق التفاهمات لكي تتمكن من إقامة الاحتفالات". وأظهر الفيديو كذلك، مشاهد من إعلان المسابقة الغنائية المُقرر إجراؤها بين 14 و18 أيار/ مايو، المُقبل في تل أبيب، ثم صورة جوية للمكان الذي ستُجرى المسابقة فيه.

وتعتبر السلطات الإسرائيلية أن المسابقة التي يُشارك فيها 41 مشاركا ممثلا عن الدول الأوروبية بوفود رسمية، الحدث الأكبر والأبرز خلال عام 2019، علمًا أن توقيت المسابقة يتقاطع مع ذكرى النكبة.

يُذكر أن صحيفة "ذي غارديان" البريطانية كانت قد أوردت في أيلول/ سبتمبر، بيانا صاغه 100 فنان عالمي، أعلنوا من خلاله مقاطعتهم لـ"يوروفيجن"، بسبب أنه سيُقام ي إسرائيل في العام القادم.